قافلة الهلال الأحمر القطري تجري 500 جراحة عيون في السودان

22 نوفمبر 2018
الصورة
قافلة الهلال الأحمر القطري الطبية في السودان (فيسبوك)
+ الخط -
نفذت قافلة الهلال الأحمر القطري الطبية إلى ولاية شمال كردفان السودانية، 500 عملية جراحية متخصصة في أمراض العيون، غالبيتها لنزع المياه البيضاء، وقامت بمعاينة 5 آلاف حالة صحية وقدمت للمرضى العلاج والنظارات الطبية.

وأعلنت القافلة استمرار مشروعاتها بالسودان لدعم الخدمات الاجتماعية الإنسانية، وخدمات الرعاية الصحية والمياه والإصحاح، والتعليم والأمن الغذائي، والإغاثة والطوارئ، التي بلغ عدد مستفيديها حتى الآن أكثر من 895 ألف سوداني، وأنها تستهدف وصول العدد إلى مليون وخمسمئة ألف مستفيد نهاية عام 2019، بتكلفة إجمالية تقارب عشرين مليون دولار.

وعبّر أحد المستفيدين عن شكره للقافلة، التي أنقذت عين ابنه ذي السبع سنوات الذي كان مصاباً بقطع في جفن العين، فتم إجراء عملية جراحية عاجلة له، كما أعادت القافلة البصر لطفلين أجريت لهما جراحتان في شبكية العين، ورضيعة تعرضت لحادث تسبب في جرح قطعي داخل العين ليتم إجراء عملية رتق للقطع، وغيرها الكثير.

ولم تكن تلك الحالات مدرجة على برنامج القافلة الطبّية، التي استهدفت بالأساس إجراء 120 عملية نزع للمياه البيضاء من العين، فضلاً عن جراحات أخرى متباينة تم تشخيصها بواسطة وزارة الصحة السودانية، والصندوق القومي للتأمين الصحي بولاية شمال كردفان، من خلال المسح الذي قاموا به لمناطق الولاية.

وقال عبد الواحد محمد النور، ممثل الهلال الأحمر السوداني بولاية شمال كردفان، إنه تم تنفيذ البرنامج المتفق عليه بالكامل بالتعاون مع الهلال الأحمر القطري، مؤكداً أن متطوعي الهلال الأحمر السوداني شاركوا في أعمال القافلة الطبية بتقديم المساعدة للمرضى، وتسجيل وتنظيم دخول المستفيدين للتشخيص الطبي، وترتيب العمليات الجراحية، والمتابعة الطبية للمرضى بعد العملية.
وعبّر رئيس قافلة الهلال الأحمر القطري أحمد الخليفي، عن سعادته لنجاحها في أداء مهمتها، وعبّر عن تطلعه لاستمرار الشراكة مع الجهات السودانية، مؤكداً استمرار القوافل الطبية إلى السودان، حيث يجري العمل على تنظيم قوافل أخرى مختصة في أمراض القلب وجراحة المسالك البولية والجراحة العامة.

وأكد مدير الصندوق القومي للتأمين الصحي المكلف بولاية شمال كردفان، الطبيب معاوية حسن شبير، أن 60 في المئة من المستفيدين من القافلة هم من المؤمن عليهم بالصندوق، ما انعكس إيجاباً على رضا المستفيدين، معتبراً القافلة خطوة أولى لشراكة أقوى مع الهلال الأحمر القطري حتى ينعم مواطنو الولاية بمزيد من الخدمات الصحية.

دلالات

المساهمون