النفط يتراجع مع تصاعد مخاطر ركود الاقتصاد العالمي

26 اغسطس 2019
الصورة
التباطؤ الاقتصادي يخفض الطلب على النفط (Getty)

تراجعت أسعار النفط اليوم الاثنين وهبط الخام الأميركي لأقل مستوى فيما يزيد عن أسبوعين مع استمرار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين لتقوض الثقة في النمو الاقتصادي العالمي.

ونزل خام القياس العالمي برنت 54 سنتا أو 0.9 في المائة إلى 58.80 دولاراً للبرميل، بعدما لامس في وقت سابق 58.24 دولاراً للبرميل وهو أدنى مستوى منذ 15 أغسطس/ آب. وانخفض الخام الأميركي 59 سنتا بما يعادل 1.1 في المائة إلى 53.58 دولاراً للبرميل، بعد أن هبط في وقت سابق إلى 52.96 دولاراً وهو الأقل منذ التاسع من أغسطس/ آب.

ومما يؤجج مخاوف التباطؤ الاقتصادي تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. ففي أواخر الأسبوع الماضي، قالت وزارة التجارة الصينية إنها ستفرض رسوما إضافية بين 5 و10% على 5078 منتجا من الولايات المتحدة بما في ذلك النفط الخام ومنتجات زراعية من بينها الفول الصويا والطائرات الصغيرة.

 
وردا على ذلك، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه سيطلب من الشركات الأميركية البحث عن سبل لإغلاق أنشطتها في الصين وتصنيع منتجات في الولايات المتحدة. 

وفي الأسبوع الماضي، قلصت شركات الطاقة الأميركية منصات الحفر بأكبر وتيرة في نحو أربعة أشهر ونزل عدد الحفارات لأقل مستوى منذ يناير/ كانون الثاني 2018، مع خفض المنتجين الإنفاق على عمليات حفر جديدة واستكمال أنشطة حفر.

واليوم الإثنين، تجددت المحادثات مع بين عملاقي الاقتصاد، مع إعلان ترامب أن الصين اتصلت بمسؤولي التجارة الأميركيين الليلة الماضية لتبدي رغبتها في العودة إلى طاولة المفاوضات، مرحبا بهذه الأنباء التي وصفها بأنها تطور إيجابي جدا للعالم.

 
في حين قال نائب رئيس وزراء الصين، ليو هي اليوم أيضاً، إن بكين مستعدة لحل خلافها التجاري مع الولايات المتحدة من خلال المفاوضات الهادئة وإنها تعارض بشدة تصعيد الصراع، وذلك بحسب ما ذكرته صحيفة "تشونغتشينغ مورننغ بوست" التي تدعمها الحكومة.

(رويترز، فرانس برس)

تعليق: