المنتخبات الأوروبية تحكم سيطرتها على كأس العالم 2018

07 يوليو 2018
الصورة
لاعبو أميركا اللاتينية فشلوا بالمونديال (العربي مونديال-Getty)
+ الخط -
واستحوذت منتخبات القارة الأوروبية على المربع الذهبي، لبطولة كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخ نهائيات المسابقة، بعد أن أقصي المنتخبان البرازيلي والأوروغواياني، من جراء خسارتهما على يدي بلجيكا وفرنسا في ربع نهائي المنافسة الحالية، واللذان سيلتقيان في الدور نصف النهائي يوم الثلاثاء المقبل في الـ10 من يوليو/تموز الحالي.

وسيلتقي اليوم السبت أربعة منتخبات أوروبية، للظفر ببطاقتي العبور إلى الدور نصف النهائي من المونديال، إذ سيواجه منتخب إنكلترا نظيره السويدي، بينما ستلعب كرواتيا ضد روسيا صاحبة الأرض والجمهور.

وسيطرت المنتخبات الأوروبية في تاريخ نهائيات كأس العالم أربع مرات، كانت أولاها في مونديال 1934، بعد أن تواجدت كل من ألمانيا، النمسا، تشيكوسلوفاكيا، إيطاليا، والذي حققته إيطاليا، من جراء فوزها على تشيكوسلوفاكيا بهدفين مقابل هدف.

وفي بطولة كأس العالم التي أقيمت في إنكلترا عام 1966، تواجد في نصف نهائي المونديال رباعي أوروبي من جديد، إذ تقابلت البرتغال مع منتخب الأسود الثلاثة صاحب الأرض والجمهور، بينما تواجهت ألمانيا الغربية مع الاتحاد السوفيتي، لتفوز إنكلترا على ألمانيا العربية بأربعة أهداف مقابل هدفين على ملعب ويمبلي.

أما في نهائيات كأس العالم التي عقدت في إسبانيا عام 1982، فتواجدت أربعة فرق أوروبية في نصف نهائي البطولة، من جراء تأهل كل من فرنسا، ألمانيا الغربية، إيطاليا، بولندا، إلى المربع الذهبي، لتتوج إيطاليا بالمونديال إثر فوزها على ألمانيا الغربية بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

واستمرت حكاية خروج منتخبات أميركا اللاتينية وعدم وصولها إلى الدور نصف النهائي، في مونديال 2006، إذ تواجدت كل من إيطاليا، ألمانيا، البرتغال، فرنسا، لتتوج حينها إيطاليا بالبطولة بعد فوزها على الديوك بركلات الجزاء.



وتواصل مسلسل خروج منتخبات أميريكا اللاتينية من الأدوار الإقصائية في نهائي كأس العالم، وعدم وصولهم إلى المباراة النهائية في البطولة، حين التقت كل من إسبانيا، هولندا، ألمانيا، الأوروغواي، في نصف النهائي، لتتحقق إسبانيا لقبها العالمي الأول، بعد فوزها على هولندا بهدف اللاعب أندريس إنييستا في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء بالأشواط الإضافية.

أما في مونديال عام 2014، فجاءت الكفة متزنة بين منتخبات القارتين، إذ حلت ألمانيا، هولندا، البرازيل، الأرجنتين في الدور نصف النهائي، إلا أن المانشافت حقق البطولة بعد أن تغلب على الأرجنتين في المباراة النهائية.

وبإقصاء البرازيل والأوروغواي من ربع نهائي كأس العالم في روسيا، فقد المونديال خمسة أبطال سابقين للبطولة، ولا يزال بها بطلان فقط هما المنتخب الفرنسي الذي بلغ نصف النهائي، بالإضافة إلى المنتخب الإنكليزي الذي سيلاقي السويد في ربع النهائي اليوم.

وينتظر محبو وعشاق الساحرة المستديرة، بطلاً أوروبياً للكأس الأغلى عالمياً، وربما يكون بطلاً جديداً يحققها للمرة الأولى في تاريخه، إن فشلت إنكلترا وفرنسا بالظفر بها، بعد أن فشلت منتخبات أميركا اللاتينية في تحقيق كأس العالم والذين عجزوا عن تحقيقها منذ 16 عاماً، حين فازت البرازيل بها في مونديال كوريا الجنوبية واليابان.

المساهمون