المقدسيون يحبطون محاولات كتائب دول الحصار القفز على إنجازهم

28 يوليو 2017
الصورة
(Getty)

رد المرابطون من أجل الأقصى، على كل محاولات الأذرع الإعلامية، والكتائب الإلكترونية، نسب إزالة الاحتلال الصهيوني، البوابات والكاميرات على أبواب المسجد، للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي. كما هاجموا زعماء عرباً آخرين حاولوا نسب هذا الإنجاز لنفسهم.

وفي ليلة الجمعة، ودعوات المقدسيين لنصرة الأقصى، انتشر فيديو هتافهم ضد الحكام الثلاثة، بصورة واسعة على مواقع التواصل، وسط تفاعل كبير، حول محاولات القفز على ما حققوه، والعلاقة الحقيقية للسيسي وباقي الأنظمة العربية مع إسرائيل، ودعم ذلك التفاعل وسم #القدس_تنتصر، الذي تصدر "الترند" المصري طوال الليل.

حساب قناة "مكملين" الفضائية نشر فيديو هتاف المرابطين، وعلق: "‏كـ (صفعة) على وجه حكام العرب: المقدسيون يهتفون ضد السيسي وآل سعود وملك الأردن لتخاذلهم في نصرة الأقصى #القدس_تنتصر".

وكتب، وليد العربي: "‏‎بإذن الله القدس ستنتصر، وسيذهب كل من يحاول أن يركب موجة النصر إلى مزبلة التاريخ #السيسي_خائن"، وسخر يزن: "‏مسكين السيسي، دائماً دوره مهمش ليش؟ ماهو قال من فضلكم، ليش ما عملوله هاشتاغ السيسي يحرر الأقصى؟ #القدس_تنتصر".

وشارك عاطف الإسكندراني في السخرية: "‏#القدس_تنتصر، السيسي يساهم في حفلة انتصار القدس بأغنية من تأليفه والحان صدقي صبحي، ليه تنتصروا علي حبايبنا ليه"، وتساءل "دكتور قويطر": "‏هيا ارسى على بر: الملك سلمان أو السيسي؟ صدى البلد: وزير خارجية البحرين يشيد بجهود الرئيس السيسي في الدفاع عن القدس".

وغرد الإعلامي شريف منصور: "‏ليلة حزينة يقضيها السيسي ومحمد بن زايد، وغيرهما، من أنظمة المتصهينين العرب بعد نجاح أبطال القدس في كسر حصار الأقصى".

ولفت "سعيد باشا" لأمر هام: "‏نتنياهو أرحم من السيسي، ولو كان أمرهم بيد السيسي لكانت الإبادة للفلسطينيين بالأقصى كما فعل  بالمصريين في رابعة  #القدس_تنتصر"، ونشر المذيع أشرف الزيات فيديو الهتاف وعلق: "‏#الله_أكبر على هذا الوعي .. هتافات من #القدس ضد كل الخونة العرب #آل_سعود #عبد_الله ملك #الأردن #السيسي".

وشارك أحد المغردين الخليجيين بالقول: "أهلها حرروا القدس، ولكن من المؤسف ان نسمع: مصر يقولون السيسي، السعودية يقولون سلمان، الأردن يقولون عبد الله، الإمارات يقولون أبناء زايد، مهزلة".

وتعجب محمد أبو طاقية: "يا رب انهم لم يتركوا #المسجد_الأقصى فقط، بل خرجوا يكذبون على ذاتهم وعلى عوام الأمة، ويسرقون جهد وجهاد مرابطي #القدس، #جمعة_الثبات #اغضب_للأقصى".

بدوره، تعجب هارون الرشيد: "إعلام مصر أضاع جهود المقدسيين ودم الشهداء، وجعلو نهاية أزمة الأقصى لخطاب السيسي، اذا لم تستحِ افعل ما شئت هذه مصر تعيش على الادعاء #القدس_تنتصر".

ونشرت إحدى المغردات تغريدة قناة "العربية" وهي تنسب الفضل للعاهل السعودي، وتقول: "لو بغينا نكتب للتاريخ عن من قام بفك كربة المسجد الأقصى: نكتب خادم الحرمين والا عباس والا صمود المقدسيين والا السيسي .. ننتظر شوي ايران بالطريق".




تعليق: