المغرب يتوقع حصاداً غير مسبوق للزيتون

06 أكتوبر 2017
الصورة
المغرب يراهن على المحصول لزيادة التصدير (Getty)
+ الخط -



توقعت وزارة الفلاحة والصيد البحري في المغرب، حصادا غير مسبوق للزيتون خلال الموسم الفلاحي الحالي، مرجحة حدوث قفزة في صادرات زيت الزيتون، حيث تسعى المملكة إلى منافسة العديد من دول الجوار.

وذكرت الوزارة، في بيان لها مساء أمس الخميس، أن محصول الزيتون المتوقع يصل إلى 1.56 مليون طن، بزيادة تبلغ نسبتها 47.8%، مقارنة مع الموسم الفلاحي (الزراعي) الماضي، مشيرة إلى أن نسبة الزيادة تتباين من مناطق لأخرى لتصل في الحسيمة (شمال)، وطنجة ـ تطوان (شمال غرب)، إلى 135%، بينما تبلغ في شرق المملكة 19%.

وتأتي زيادة محصول الزيتون الذي يستمر موسم حصاده حتى نهاية العام، بفعل توسيع المساحة المخصصة لأشجار الزيتون، التي تصل إلى مليون هكتار (الهكتار يعادل 10 آلاف متر مربع).

وبحسب وزارة الفلاحة والصيد البحري، فإن سقوط الأمطار ساعد على زيادة المحصول، بالإضافة درجات الحرارة المناسبة.

وكان المغرب قد وضع خطة للفترة ما بين 2009 و2020، من أجل زرع 1.2 مليون شجرة، تنتج 2.5 مليون طن من الزيتون، بما يوفر 330 ألف طن من زيت الزيتون.

وتتوقع الخطة رفع صادرات المغرب من زيت الزيتون من 16 ألف طن إلى 120 ألف طن، غير أن تلك الصادرات لم تتعد 20 ألف طن نهاية العام الماضي 2016.

وينتظر أن تصل كلفة الخطة، التي تم الإعلان عنها قبل 6 أعوام، إلى نحو 3 مليارات دولار، من بينها 840 مليون دولار توفرها الدولة، حسب تقديرات رسمية.

ويتم توجيه نسبة كبيرة من زيت الزيتون إلى السوق المحلية، رغم أن الاستهلاك الفردي في المغرب لا يتعدى 2.5 كيلوغرام، مقابل 6 في تونس و12 في إيطاليا و10 في إسبانيا و24 كيلوغراما في اليونان.

المساهمون