المغرب: وقف برنامج تلفزيوني شجّع أحد ضيوفه على ضرب النساء

18 سبتمبر 2019
الصورة
وجهت الهاكا انتقاداً للمذيع أيضاً (فيسبوك)

أصدرت السلطات المغربية المختصة، اليوم الأربعاء، قراراً بوقف بث برنامج تلفزيوني لمدة ثلاثة أسابيع، بعد إقدام أحد ضيوفه، في مطلع شهر يوليو/تموز الماضي، على إطلاق تصريحات تشجع الرجال على ضرب النساء وتعتبر ذلك "سلوكاً حميداً".

وأوضح بيان صادر عن المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، أنه تطرّق بشكل تلقائي لموضوع حلقة من البرنامج التلفزيوني The Kotbi tonight تم بثها يوم 3 يوليو الماضي، استضافت المغني الشعبي، عادل الميلودي، والذي قال إن "من لا يضرب زوجته ليس رجلاً، وإن من حق كل رجل أن يضرب زوجته أو يفعل بها ما شاء".

المجلس، الذي يتبع الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، قال إنه عقد اجتماعاً خاصاً بهذا الموضوع، اليوم الأربعاء، وقرّر وقف بث البرنامج المعني، والذي تبثه محطة "شدى تي في" التلفزيونية الخاصة التي حصلت على ترخيص السلطات منتصف يونيو/حزيران 2019، لمدة ثلاثة أسابيع، مع قراءة بيان إخباري بالقرار على المحطة الإذاعية نفسها، في الموعد المعتاد لبث البرنامج، ونشر القرار في الجريدة الرسمية.

واعتبر المجلس أن هذا البرنامج ارتكب عدة خروقات قانونية، خاصة تلك المتعلقة بمناهضة العنف ضد المرأة، وبالمسؤولية التحريرية، وبواجب التحكم في البث.
 



وأضاف المجلس أن تصريحات ضيف البرنامج تعتبر إشادة وتنويها بالعنف ضد المرأة، "وتشجيعاً صريحاً عليه، من خلال إقرانه إيجابياً بمفهوم الرجولة، وتقديمه كأمر مرغوب فيه ومستحب لتمتين العلاقة الزوجية، مما يحط من كرامة المرأة عبر تجريدها من إنسانيتها ووضعها الاعتباري داخل الأسرة والمجتمع، بل ومن شأنه أن يشجع الممارسات والسلوكيات التي قد تمس بسلامتها الجسدية".

وطاول توبيخ المجلس مقدّم البرنامج أيضاً، وذلك عندما علّق على حديث ضيفه بالقول إن "المرأة هي من يعتدي على الرجل"، وهو ما اعتبره المجلس "وصماً للمرأة وتكريساً لصورة نمطية تمييزية تحط من القيمة الإنسانية للمرأة وأدوارها المجتمعية".

وشدّد بيان المجلس على أن مقدّم البرنامج لم يعمل على التصدي لتصريحات ضيفه، بل "استرسل في التفاعل معه ضمن قالب هزلي يعطي الانطباع بالتطبيع معه والتسليم به، علاوة على كونه أفسح المجال للضيف لتكرار تصريحاته الداعية إلى العنف ضد النساء، مما أخل بواجب التحكم في البث كأحد مكونات المسؤولية التحريرية للمتعهد".