المغرب وساحل العاج يعززان شراكتهما الاقتصادية بـ14 اتفاقية تعاون

المغرب وساحل العاج يعززان شراكتهما الاقتصادية بـ14 اتفاقية تعاون

27 فبراير 2017
الصورة
أبيدجان المحطة الرابعة بجولة ملك المغرب الأفريقية(سيا كامبو/فرانس برس)
+ الخط -

وقع المغرب وساحل العاج، اليوم الإثنين، 14 اتفاقية شراكة ترتبط بقطاعات اقتصادية مهمة، خلال حفل أقيم في عاصمة ساحل العاج أبيدجان.

وقالت وزارة الخارجية المغربية، في بيان، إن "العاهل المغربي، محمد السادس، ورئيس ساحل العاج، الحسن درامان واتارا، ترأسا حفل التوقيع على الاتفاقيات، بالقصر الرئاسي في أبيدجان".

وأوضح البيان أن "الاتفاقيات الاقتصادية تهدف إلى تعزيز التعاون وتدعيم الإطار القانوني وإرساء شراكة متينة بين البلدين".

وفي سياق متصل، قالت مريم بن صالح شقرون، الرئيسة المشتركة لمجموعة "الدفع الاقتصادي ساحل العاج - المغرب" (لجنة مشتركة بين البلدين أسست عام 2015)، إن "ساحل العاج أصبحت أول وجهة للاستثمارات الخارجية للمغرب، والمبادلات التجارية بين البلدين، تضاعفت ثلاث مرات"، وفق وكالة المغرب العربي للأنباء (رسمية).

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها، بنصالح، خلال حفل تقديم أشغال مجموعة الدفع الاقتصادي في القصر الرئاسي بأبيدجان.

وأضافت أن "هذه الاستثمارات ذات الطابع الهيكلي تسهم في خلق قيمة مضافة وفرص عمل محلية في مختلف القطاعات، من قبيل البناء والأشغال العمومية والتصنيع والصناعة الكيميائية والغذائية والتكوين والإسكان والبنى التحتية الاقتصادية والاجتماعية".

ودعت بنصالح إلى "تقليص العوائق التي تواجه التنافسية والاستثمار الصناعي في ساحل العاج وتحسين إطار الأعمال بين الرباط وأبيدجان عبر فتح مكاتب للاتصال بين الكونفدرالية العامة لمقاولات ساحل العاج، والاتحاد العام لمقاولات المغرب والمصادقة على منع الازدواج الضريبي".

ووصل العاهل المغربي، يوم الجمعة الماضي، أبيدجان، في زيارة غير معلنة المدة، المحطة الرابعة ضمن جولته الأفريقية، التي بدأها يوم 16 فبراير/ شباط الجاري من غانا قبل أن يتوجه إلى زامبيا.

(الأناضول، العربي الجديد)


المساهمون