المغرب والجزائر يتنافسان على خطف مهاجم واعد

12 اغسطس 2020
الصورة
المهاجم يثير إعجاب المغرب والجزائر (Getty)

وضع لاعب خط الوسط المتألّق في صفوف نادي نيم الفرنسي، ياسين بنرحو، حداً للشائعات التي تدور حول فضله في مستقبله الدولي، بعدما ارتبط اسمه بالمنتخبين المغربي والجزائري، وهو الذي يمتلك الحق في تمثيل أحدهما بفضل قانون "الباهاماس".
وأدلى بنرحو، في حوار خصّ به صحيفة "أوبجيكتيف غارد"، بدلوه في قضية الجنسية الرياضية التي سيختارها، فقال: "أنفي كل الأخبار التي تنتشر على الإنترنت، لأنني أفضّل التركيز على التألق مع فريقي، وتحسين قدراتي عبر اللعب باستمرار".
ثم واصل "أنا متأكّد من أن نيل فرصة اللعب مع المنتخب لن تكون سوى بعد التألّق مع النادي، علماً أنني أمتلك ثلاثة خيارات، وهي فرنسا والجزائر والمغرب، وعندما أتلقى اتصالاً من أحد المدربين، سأدرس الوضع وأقرّر بعدها".

 

ويمتلك المدير الفني وحيد حاليلوزيتش، المشرف على المنتخب المغربي،  ونظيره الجزائري جمال بلماضي، نظرة مشتركة نحو اللاعبين المحترفين بالخارج، حيث يشترطان أن يبينوا عن نيتهم في تمثيل بلدهم، دون شروط مسبقة، قبل استدعائهم على ضوء تألّقهم مع فرقهم.
ويبحث بنرحو (21 عاماً)، عن فرصة اللعب مع نادي نيم الذي انضم إليه بصفة نهائية قبل أسابيع، بعد انقضاء فترة إعارته مع بوردو، وسيعوّل على الموسم الجديد ليحقق الوثبة التي يحتاجها في مشواره الكروي، في ظل الآراء الإيجابية التي يتلقاها من المحللين.