المغرب: غضب من شرطي اعتدى على كوميدي خلال بثّ حيّ...والأمن يحقق

19 مايو 2019
الصورة
تساءل المواطنون حول عقلية الشرطة (فيسبوك)




نشر الكوميدي المغربي أمين الراضي، بثاً حياً صادماً عبر "فيسبوك" يظهر فيه وهو يتعرض للاعتداء على يد شرطي. وتسبب الفيديو في غضب واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما اضطر إدارة الأمن في المغرب للتدخل وفتح تحقيق.

وظهر الراضي في مقطع بثه مباشرة أمس السبت عبر صفحته الرسمية في "فيسبوك"، وهو يتهم شرطياً بإهانته ونعته بـ"الحمار" وضربه.

وكانت المفاجأة الكبرى عندما هاجم الشرطي الفنان وضربه، بينما كان البث المباشر لا يزال مستمراً.

الفيديو المباشرة شوهد أكثر من مليون مرة وأعيد نشره أكثر من 20 ألف مرة، وأثار غضباً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي.

وشجب المعلقون تصرف الشرطي مذكرين بأن على المسؤول أن يحاسَب، وبأن عقلية الشرطة المغربية يجب أن تتغير، وخصوصاً أن الحادثة تتزامن مع احتفال الشرطة بالذكرى الثالثة والستين لتأسيسها.

وغرّدت "مغربية": "الكوميدي أمين الراضي جاء إلى المغرب من أجل جولة فنية، اليوم شرطي المرور تعدّى عليه وضربه وأهانه. لا أفهم هل الشرطة في حماية الشعب أم من أجل قهر وضرب الشعب".

وتساءل نوزادو: "في واقعة اعتداء الشرطي على الكوميدي أمين الراضي، يطرح السؤال: كم من اعتداء لم يصور؟".

وكتب طاهر لزرق: "هذا غير مقبول، يجب أن تُتخذ عقوبات صارمة، وإلا فإن هذا سوف يحدث مرات أخرى".

وعلّق أحمد سعيد القادري: "هذا مثير للاشمئزاز. هذا خطير جداً. في بلد يحترم نفسه هذا الفعل غير مقبول".

من جانبها، أصدرت الشرطة المغربية بياناً أعلنت فيه فتح تحقيق حول الحادثة. وأوضح البيان أن "المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، فتحت اليوم السبت، بحثاً قضائياً تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من الاتهامات المنسوبة لشرطي يعمل بولاية أمن الدار البيضاء".

وأضاف البيان أنه "باشرت المفتشية العامة للأمن الوطني بحثاً إدارياً موازياً لتحديد أي تجاوزات مهنية منسوبة لموظف الشرطة، وذلك في أفق ترتيب المسؤوليات والجزاءات التأديبية على ضوء ما ستسفر عنه الأبحاث المنجزة".

تعليق: