المصري محمد صلاح جلاد فرق مدينة لندن

المصري محمد صلاح جلاد فرق مدينة لندن

28 اغسطس 2017
الصورة
محمد صلاح يُبدع في "البريميرليغ" (Getty)
+ الخط -

أثبت نجم فريق ليفربول الإنكليزي، الدولي المصري محمد صلاح، بما لا يدع مجالاً للشك أنه يستحق لقب "جلاد مدينة لندن"، وذلك بعد أن واصل هوايته في هز شباك فرق العاصمة البريطانية، عندما قاد فريقه لاكتساح نظيره أرسنال برباعية نظيفة، في المواجهة التي جمعت بين الفريقين ضمن منافسات الجولة الثالثة من بطولة الدوري الإنكليزي.

وفرض اللاعب المصري البالغ من العمر 25 عاماً نفسه نجماً للمباراة التي جمعت فريقه ليفربول مع نظيره أرسنال، حيث نجح في تسجيل هدف وصناعة آخر ليقود فريقه بالتالي لاكتساح فريق "المدفعجية" بنتيجة أربعة أهداف دون مقابل، ليرفع فريق الريدز بالتالي رصيده إلى 7 نقاط، احتل على أثرها المركز الثاني على صعيد سلم ترتيب بطولة الدوري الإنكليزي لكرة القدم مُتأخراً بفارق نقطتين فقط خلف فريق مانشستر يونايتد المتصدر.

توتنهام هوتسبير
وبرهن اللاعب المصري من خلال الهدف الرائع الذي أحرزه في شباك فريق أرسنال عُلوَّ كعبه على أندية العاصمة البريطانية لندن، حيث كان اللاعب المصري قد بدأ ممارسة هوايته في هز شباك أندية عاصمة الضباب بقميص فريقه الأسبق بازل السويسري في موسم (2012-2013) عندما هز آنذاك شباك فريق توتنهام هوتسبير في المواجهة التي جمعت بين الفريقين على ملعب وايت هارت لين، في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي.

وعاد صلاح مرة أخرى في عام 2015 ليهز شباك الفريق نفسه، ولكن بقميص فريق فيورنتينا الإيطالي، إذ قاد آنذاك "الفيولا" للصعود للدور ثمن النهائي من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، عقب الإطاحة بفريق توتنهام هوتسبير، وذلك بعدما نجح في إحراز هدف فريقه الثاني في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب "فلورنسا" في إياب الدور الـ32 من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

تشيلسي
ولم يكتفِ صلاح بدك شباك فريق "السبيرز"، فقد شكّل اللاعب المصري أيضاً في الأعوام الأخيرة عقدة لفريقه الأسبق تشيلسي، حيث سجّل جناح بازل السويسري السابق قبل موسمين هدفاً في مرمى الحارس التشيكي، بيتر تشيك، في المباراة التي جمعت بين الفريقين في إياب الدور نصف النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم "يوروبا ليغ".

كما أحرز هدفاً آخر لفريقه السويسري الأسبق في المباراة التي جمعته بفريق "تشلسي" والتي أقيمت على ملعب "ستامفورد بريدج" بالعاصمة الإنكليزية لندن، قبل أن يعود أيضاً للتسجيل للمرة الثالثة على التوالي في المباراة التي جمعت بينهما في الجولة الخامسة من مباريات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا؛ الأمر دفع مدرب فريق البلوز الأسبق، البرتغالي جوزيه مورينيو، للتفكير مليّاً في ضمه، وهو ما حدث بالفعل.

أرسنال
ومع وصوله إلى صفوف فريق تشلسي الإنكليزي، عاد المهاجم المصري ليُمارس هوايته في تسجيل الأهداف بشباك الأندية اللندنية عندما دخل بديلاً في المباراة التي جمعت فريقه بنظيره "أرسنال" ليُسجل لفريقه الهدف السادس في المباراة التي فاز فيها فريق "البلوز" آنذاك بنتيجة ستة أهداف دون مقابل، قبل أن يعود، مساء يوم أمس، مرة أخرى ليهز شباك النادي اللندني، لكن بقميص فريق ليفربول هذه المرة.


(العربي الجديد)

المساهمون