المصريون يتحدون أحكام الإعدام خلال تظاهرات "خذ حقك"

الاسكندرية

محمد محسن

محمد محسن
القاهرة

سعيد عبد الرحيم

avata
سعيد عبد الرحيم
22 مايو 2015
+ الخط -

ارتدى آلاف المصريين الغاضبين، اليوم الجمعة، زي الإعدام الشهير، باللون الأحمر، متحدّين أحكام الإعدام التي يصدرها القضاء العسكري والمدني على معارضي الانقلاب وذلك خلال تظاهرات "خذ حقك"، التي دعا إليه "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، استمراراً لموجة "النصر والقصاص".  

وهتف رافضو الانقلاب بشكل غاضب، "القصاص القصاص"، في ناهيا بالجيزة، بعد سقوط 14 قتيلا من أبنائها، خرجت المسيرة من أمام "مسجد الثوار"، وطافت المسيرة شوارع السوق، والسهراية، والشهيد سيد الشعراوي.

وشهدت محافظة الجيزة، عقب صلاة الجمعة أكثر من 12 تظاهرة، ضمن فعاليات جمعة "خذ حقك"، في ناهيا وفيصل والصف والعياط والهرم والعمرانية و6 أكتوبر وصفط اللبن، وسط مشاركة واسعة من شباب روابط الأولتراس الذين ألهبوا حماس المتظاهرين بهتافاتهم.

وفي القاهرة، واصل معارضو الانقلاب بالمطرية، شرق القاهرة، تظاهراتهم الغاضبة، رغم اعتداءات الأمن، التي هاجمت التظاهرات، عقب صلاة الجمعة، بالخرطوش والغاز المسيل للدموع. وشهدت المطرية 4 تظاهرات، انطلقت من مساجد: "توحيد المعسكر" و"التوفيقية" و"الرحمن" و"المسلة"، منددين بجرائم الانقلاب وتصفية المعارضين خارج القانون، رافعين صورة سيد عبد ربه الذي قُتل تحت التعذيب داخل قسم المطرية، أمس، وارتدى المتظاهرون سترات حمراء، كتبوا عليها "إعدام وطن".

وفي جنوب القاهرة، نظم رافضو الانقلاب بمنطقة مصر القديمة، سلسلة بشرية أعلى الطريق الدائري، مرتدين القمصان الحمراء تنديدا بأحكام الإعدام التي نُفذت بحق شباب عرب شركس.

وفي أسيوط، جنوب مصر، انطلقت مسيرة غاضبة من حي الوليدية. فيما شهدت الفيوم، 5 تظاهرات حاشدة، عقب صلاة الجمعة. ونظمت حركة "شباب ضد الانقلاب" مسيرات ووقفات اجتجاجية في قرى: سيلا وسنوفر وهوارة عدلان وهوارة المقطع وقوتة.


وكان معارضي الانقلاب العسكري في مصر، قد دشنوا صباح اليوم الجمعة، فعاليات أسبوعهم الثوري الجديد تحت شعار "خذ حقك"، والذي دعا إليه "التحالف الوطنى لدعم الشرعية"، استمراراً لموجة "النصر والقصاص". 

وشهدت العديد من المدن والقرى المصرية فعاليات متنوعة، بين التظاهرات والمسيرات والسلاسل البشرية.

وخرج معارضو الانقلاب بالمعادي، جنوب القاهرة، في مسيرة حاشدة تهتف بسقوط حكم العسكر، منددين بأحكام الإعدامات الجائرة، والقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين. وردد المتظاهرين: "ياللي رضيت بظلم الناس.. بكرة تدوق من نفس الكاس".

كما نظم شباب مدينة قطور والسنطة بالغربية تظاهرات حاشدة صباح اليوم، وتجلى غضب المتظاهرين على القضاة، بترديد هتاف "قولي يا قاضي ازاي بتنام .. وانت اديت لبريء إعدام".

وفي العوايد بالاسكندرية، تظاهر الآلاف منددين بفساد العسكر، ومطالبين بعودتهم إلى ثكناتهم، وسط مشاركة نسائية كبيرة.

فيما تحدى شباب قرية الميمون ببني سويف الحصار الأمني المستمر منذ ما يزيد عن 100 يوم، وخرجوا في مسيرة منددة باستمرار الحصار.

كما تظاهر شباب مدينة الاسماعيلية، قبلقليل، منددين بالإعدامات والقمع العسكري ضد المعارضين، مرددين: "شهر اتنين وتلاتة وسنين .. واحنا لسه مكملين" "مش هنسيب الحق .. فاهمين ولا لأ".

وفي سياق متصل، نظم "التحالف الوطني لدعم الشرعية" بالدقهلية عدة فعاليات في مدن كوم النور، وأتميدة، وميت غمر.

وشهدت محافظة كفر الشيخ، تظاهرات صباحية في الكفر الجديد ودسوق، وسط حشود أمنية.

ورفع المتظاهرون أعلام مصر وصور الشهداء والمعتقلين، وصور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية، ولافتات تطالب برحيل العسكر والقصاص لدماء الشهداء، وأخرى تندد بارتفاع الأسعار، وتفاقم المشكلات المعيشية.

اقرأ أيضاً: الأمن المصري يعتدي على تظاهرات "يسقط حكم القَتَلة"

كما تظاهر معارضو الانقلاب بالشرقية، في فاقوس والحسينية وأولاد صقر وأبو حماد ومنيا القمح.

وفي الاسكندرية، انطلقت مسيرات رافضة للانقلاب العسكري في عدة مناطق، في مستهل  فعاليات جمعة "خذ حقك" وسط انتشار أمني مكثف خاصة في الشوارع والميادين الرئيسية.

وخرجت تظاهرات صباحية بمناطق العامرية وبرج العرب والورديان تندد بأحكام الإعدام الصادرة ضد مؤيدي الشرعية، وقمع الداخلية العنيف للتظاهرات السلمية وتدخل الجيش بالحياة السياسية، كما نددوا بالاعتقالات المستمرة في صفوف المعارضين.

ورفع المشاركون في المسيرات، التي شهدت مشاركة واضحة من الشباب والنساء، صور الرئيس مرسي وشارات رابعة، مؤكدين استمرار حراكهم الثوري حتى إسقاط حكم العسكر  وعودة الشرعية الدستورية والمسار الديموقراطي للبلاد.

كما نظم رافضو الانقلاب فى شرق المدينة، بمناطق المنتزه والرمل والعوايد، مسيرات طالبوا فيها بإسقاط حكم العسكر ووقف التعذيب داخل السجون ومقار الاحتجاز، والإفراج عن المعتقلين مرددين هتافات نطالب بالقصاص للشهداء والمصابين منذ ثورة يناير2011 وحتى الآن، ووقف تنفيذ أحكام الإعدم الصادرة بحق رافضي الانقلاب.

وتشهد مصر مسيرات وفعاليات احتجاجية متنوعة منذ الانقلاب العسكري في يوليو/تموز 2013، عندما أطاح وزير الدفاع وقتها عبد الفتاح السيسي، بالرئيس الشرعي، محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب .

وكان "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" قد دعا، أمس الخميس، إلى أسبوع ثوري جديد تحت شعار "خد حقك"، في إطار موجته الثورية المستمرة حتى الثالث من يوليو/تموز، بعنوان: (النصر والقصاص) حتى إسقاط الانقلاب.

وقال بيان صادر عن "التحالف"، إن "تنفيذ أحكام الإعدامات برميل بارود سينفجر في وجه الجميع، وأن إسقاط الانقلاب هو صمام أمان للشعب المصري بجميع طوائفه".

اقرأ أيضاً: تظاهرات "الثورة أقوى" تتسع وتعيد وجوهاً شعبية للمشهد السياسي 

ذات صلة

الصورة
الدرس انتهى لموا الكراريس

منوعات

أحيا مصريون وعرب على مواقع التواصل الذكرى الـ54 لمذبحة مدرسة بحر البقر التي قصفها الاحتلال الإسرائيلي يوم 8 إبريل/نيسان عام 1970 في مدينة الحسينية.
الصورة
المؤرخ أيمن فؤاد سيد (العربي الجديد)

منوعات

في حواره مع " العربي الجديد"، يقول المؤرخ أيمن فؤاد سيد إنه لا يستريح ولا يستكين أمام الآراء الشائعة، يبحث في ما قد قتل بحثاً لينتهي إلى خلاصات جديدة
الصورة
تظاهرات في ذكرى الثورة السورية (العربي الجديد)

سياسة

خرجت تظاهرات في مدن وبلدات شمال غربي سورية اليوم الجمعة، إحياءً للذكرى الـ13 لانطلاقة الثورة السورية.
الصورة
تظاهرة ضد "هيئة تحرير الشام" في إدلب وحلب (العربي الجديد)

سياسة

تظاهر الآلاف من الأهالي في مدن وبلدات ريفي حلب وإدلب، مطالبين بإسقاط زعيم "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقاً)، أبو محمد الجولاني.
المساهمون