المراهقون الأميركيون متّصلون بالإنترنت طوال الوقت

13 ابريل 2015
الصورة
(Getty)
+ الخط -
المراهقون متّصلون بالإنترنت بشكل دائم. فبحسب دراسة أجراها مركز "بيو للأبحاث"، فإنّ 24 بالمئة من المراهقين الأميركيين يدخلون إلى الشبكة بشكل "متواصل نسبياً"، وما يُسهّل لهم ذلك هو الهواتف الذكيّة المؤمَّنة والمتوفّرة بشكل واسع.

ويقول 92 بالمئة من المراهقين الأميركيين إنّهم يدخلون إلى الشبكة يومياً، بينهم 24 بالمئة يقولون إنّهم يتّصلون بالشبكة "بشكل منتظم"، بينما 56 بالمئة منهم يدخلون إلى الشبكة أكثر من مرّة في اليوم الواحد، وما نسبته 12 بالمئة منهم يتّصلون بالشبكة أسبوعياً.

جاء البحث تحت عنوان "المراهقون، وسائل التواصل، والتكنولوجيا... المشهد العام لـ2015". والمراهقون الذين تشملهم الدراسة، هم بين 13 و17 عاماً. وبحسب "بيو"، فإنّ 56 بالمئة من المراهقين يمتلكون هاتفاً ذكياً، بينما 30 بالمئة منهم لديهم هاتف عادي، ونسبة 12 بالمئة فقط ليس لديهم أي هاتف من أي نوع.

تعتمد بعض منصّات وسائل التواصل على المراهقين بشكلٍ أساسي، كمستخدمين نشطين لها. وبحسب الدراسة، فإنّ "فيسبوك" يحوز على نسبة الاستخدام الأكبر مقارنةً مع منصّات التواصل الأخرى، علماً أنّ دراسات أخرى كانت قد أشارت إلى أنّ استخدام "فيسبوك" لدى المراهقين يقلّ بشكل تدريجي، لصالح شبكات أخرى كـ"سناب تشات".

ويستخدم 71 بالمئة من المراهقين موقع "فيسبوك"، بينما يستخدم 52 بالمئة منهم تطبيق "إنستاغرام" لمشاركة الصور، و41 بالمئة يستخدمون تطبيق "سناب تشات"، بينما يستخدم 33 بالمئة منهم موقع "تويتر"، ويحوز موقع "غوغل" (بما لديه من تطبيقات) على استخدام 33 بالمئة أيضاً. أما "فاين"، وهو تطبيق لمشاركة مقاطع فيديو قصيرة، فيستخدمه 24 بالمئة من المراهقين الأميركيين، بينما يستخدم ما نسبته 14 بالمئة منهم فقط موقع "طمبلر".

وتتفاوت نسب استخدام وسائل التواصل بين الذكور والإناث في فئة المراهقين الأميركيين. وبحسب "بيو" أيضاً، فإنّ 45 بالمئة من الذكور يستخدمون "فيسبوك"، بينما تستخدمه 36 بالمئة فقط من الإناث. وتستخدم نسبة 24 بالمئة تطبيق "إنستاغرام" من الإناث، بينما يستخدمه 17 بالمئة من الذكور. إلى ذلك، تُسيطر الإناث على وسائل التواصل ذات المحتوى البصري أو التي تتضمّن صوراً ومشاركة صور، بينما يلجأ الذكور إلى ألعاب الفيديو.


إقرأ أيضاً: "تويتر" يلغي 10 آلاف حساب لمناصري "داعش"

المساهمون