المخضرمة روزي تسقط بالضربة القاضية في غضون 48 ثانية

المخضرمة روزي تسقط بالضربة القاضية في غضون 48 ثانية

31 ديسمبر 2016
الصورة
أقوى امرأة في العالم سابقاً خرجت في وقت قياسي(Getty-تويتر)
+ الخط -
سقطت بطلة الفنون القتالية سابقاً المخضرمة روندا روزي بشكل مفاجئ أمام نظيرتها، أماندا نونيز، وذلك بالضربة القاضية بعد مضي 48 ثانية فقط لتتلقى خسارة قاسية في النزال الذي جمع بينهما في ولاية لاس فيغاس الأميركية ضمن منافسات بطولة الفنون القتالية المختلطة (UFC 207).

وتعرضت المقاتلة الأميركية التي لقبت بأقوى امرأة في العالم، لصدمة كبيرة نظير تلك الهزيمة التي جاءت بعد غيابها 13 شهراً، حين خسرت لقب السيدات على يد هولي هولم في هزيمة هي الأولى بمسيرتها، قبل عودتها وتلقيها تلك الخسارة الثانية التي ستشكل منعطفاً كبيراً في مسيرتها باعتبارها سبق وأن ألمحت لقربها من اعتزال تلك الرياضة وأثارت تساؤلات كبرى حول مستقبلها في الفنون القتالية المختلطة.

ودخلت المقاتلتان الحلبة للبحث عن لقب وزن "الديك" الذي استعدت له كلتاهما بشكل كبير، خاصة روزي، لكن خصمتها البرازيلية، أماندا نونيز، أجهزت عليها في أقل من دقيقة بوابل من اللكمات القوية على وجهها لتسقط روندا روزي أرضاً، واحتجت روزي لفترة وجيزة قبل أن تغادر القفص بعد الهزيمة.

وبعد فوزها عبرت أماندا نونيز عن سعادتها الكبيرة بالانتصار وصاحت أمام الجماهير وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "انسوا روندا روزي، إنها سوف تذهب لتمثيل الأفلام. لديها كثير من المال من أجل ذلك، هنا أنا البطلة، كنت أعرف أنني سأفوز على روزي. "أنا أفضل مقاتلة على كوكب الأرض".

وشهدت المنافسات مفاجأة أخرى، حينما فاز كودي غاربرانديت على حامل لقب وزن الديك للرجال البطل، دومينيك كروز، بقرار "الإجماع من الحكام" إذ فاز غاربرانديت بنتيجة بلغت (48-46، 48-46 و48-47) عقب سيطرته على الجولات كافة ليؤكد أحقيته بالمنافسة على اللقب العالمي.



(العربي الجديد)

المساهمون