المخاوف الجيوسياسية تنعكس على سوق المال الأوروبي

12 اغسطس 2017
الصورة
قلق استثماري من التوتر الجيوسياسي (Getty)
+ الخط -




تراجعت الأسهم الأوروبية، خلال تعاملات اليوم الجمعة، في ظل موجة بيع للأسهم الكبيرة، بعد أن هبطت البورصات العالمية بسبب التوترات السياسية بين واشنطن وبيونغ يانغ. وانخفض مؤشر "يورو ستوكس 50" بمقدار 21.95 نقطة أو 0.64% إلى 3411.59 نقطة، فيما تراجع مؤشر "كاك" الفرنسي بنسبة 0.91% أو 46.45 نقطة ليصل إلى مستوى عند 5068.78 نقطة.

ونزل مؤشر "داكس" الألماني بنسبة 0.33%، أي بمقدار 39.86 نقطة ليبلغ مستوى 11974.44 نقطة. وعلى غرار المؤشرات الأوروبية، هبط مؤشر "فايناناشال تايمز" البريطاني بنحو 66.13 نقطة أو 0.89% إلى 7323.81 نقطة.

وسيطرت المخاوف الجيوسياسية على أداء الأسواق العالمية هذا الأسبوع بعد تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب توعّد فيها كوريا الشمالية بحرب طاحنة، وهو ما قوبل بتهديدات من بيونغ يانغ، بدك مصالح الولايات المتحدة في عدد من المناطق، ومنها جزيرة غوام.

(رويترز)

المساهمون