اللبنانيات أمام السوريين... امتحانٌ جديد

18 اغسطس 2018
الصورة
سيرين عبدالنور تدخل الهيبة في الجزء الثالث (العربي الجديد)
+ الخط -
قبل تسعة أشهر من دخول شهر رمضان، تنكشف بعض التفاصيل أو التعاقدات الخاصة بموسم الدراما. الصورة الأولى من بيروت، حول بعض الإنتاجات التي تُسمى بالمُشتركة. الواضح أن التوأمة اللبنانية السورية، هي الغالبة في الموسم الجديد للدراما العربية. على أكثر من خط، تحاول شركات الإنتاج، مُبكراً، التحضير وكسب موافقة الممثلين على المسلسلات المزمع خروجها إلى العرض.

تحاول شركات الإنتاج العربية مماشاة السوق بطريقة تُساعد على الترويج وبيع الإنتاجات الخاصة بالمسلسلات. من هنا بدا واضحًا أن التركيز على هذه الشراكة بين لبنان وسورية، والتي ستؤتي ثمارها في الموسم الدرامي المرتقب السنة المقبلة. من المبكر، بالطبع، الحكم على بعض النصوص أو "العينات" التي بدا الحديث عنها يجتاح مواقع الميديا البديلة، وكلها تصب في خانة واحدة لترفع من شأن وحجم المسلسل، حتى قبل عرضه، ويصبح قبل وقت مطلوبًا، أو لتبدأ المنافسة باكراً، تمهيداً لما تبقى من وقت للبدء بالتصوير.



نادين نجيم وقصي خولي
بدأ قبل أسبوعين الحديث عن مسلسل جديد تقوم ببطولته الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم. نجيم التي شكلت حالة خاصة في الدراما العربية منذ سنوات في ثنائيات جمعتها بأبطال سوريين، اختارت هذه السنة قصة جديدة، ستقوم ببطولتها إلى جانب الممثل السوري قصي خولي. قصي الذي لحقه فشل ذريع عام 2016 في مسلسل "جريمة شغف" إخراج وليد ناصيف، يخرج من بوابة الدراما التاريخية بعد "هارون الرشيد" 2018 ويدخل مع نجيم في قصة من إنتاج شركة "الصبّاح". لا معلومات إضافية حول القصة أو السيناريو الخاص بالثنائي. كل ما عُرف أن المخرج اللبناني فيليب أسمر سيتولى إخراج القصة، في انتظار الكشف عن اسمها لاحقًا من قبل الشركة المُنتجة.

سيرين عبد النور وتيم حسن
كان من المستغرب قبول الممثلة اللبنانية سيرين عبد النور بالمشاركة في الجزء الثالث من "الهيبة"، وذلك بسبب حال التخبط الشديد الذي سيطر على الجزء الثاني من خلال العودة إلى الماضي، في أحداث بدت مصطنعة لقرية حدودية تُسلم أمرها في القيادة لأحد أبنائها النافذين "جبل شيخ الجبل". وبعد تسليم كاتب القصة، هوزان عكو، الدفّ لباسم السلكا والمخرج سامر برقاوي، حظي مسلسل "الهيبة" بمتابعة جماهيرية عالية. والواضح أن الجزء الثالث سيلغي أحداث الجزء الثاني سيستعين بأحداث الجزء الأول، ليُكمل على خط أكثر إثارة بعدما وضعت سيرين عبد النور شروطاً خاصة لقبولها بالبطولة في الجزء الثالث. لا تعير عبد النور الاهتمام للكلام، إذْ إنها أصبحت بديلة نيكول سابا في الجزء الثاني، ولا حتى بطلة العمل في الجزء الأول نادين نسيب نجيم، بل تتطلع إلى المستقبل، وترسم بالاتفاق مع شريكها السوري تيم حسن بعداً جديداً من أحداث القرية التي يسكنها النفوذ وصراع البقاء للأقوى وعمليات التهريب والثأر، وغيرها من الأمور التي تُشكل بالنسبة للمشاهد نوعًا من "الحماس" لمتابعتها وتقليدها، كما حصل عند المتابعين في بعض الدول.



ستيفاني صليبا وعابد فهد
رغم نجاحه في مسلسل "طريق" 2018 إلى جانب نادين نسيب نجيم، اختار الممثل السوري عابد فهد، نصًا للكاتب سامر رضوان، بعنوان "دقيقة صمت" سيقوم بنقله إلى الشاشة الصغيرة في رمضان المقبل، من إخراج التونسي شوقي الماجري وإنتاج مُشترك بين شركتي "إيللا" السورية و"الصبّاح" الدولية.
اختار فريق المسلسل الممثلة ستيفاني صليبا لدور البطولة أمام فهد، وفق ما رشح من تفاصيل حتى الآن. لكن لن يتم الإعلان عن ذلك قبل توقيع كافة العقود وتحديد أماكن التصوير، ولو أن الممثل عابد فهد يعطي بعض الإشارات الخاصة بالمسلسل الجديد عن طريق "تغريدات" يقوم بنشرها على صفحته الخاصة في "تويتر".
مجدداً الدراما المُشتركة أمام امتحان جديد، اللبنانيات أمام السوريين، فهل يكون النجاح ثالثهما؟

المساهمون