الكويت تلغي مشروعاً للطاقة الشمسية بسبب أزمة كورونا

14 يوليو 2020
الصورة
أزمة كورونا تؤثر على المشاريع الكويتية (ياسر الزيات/ فرانس برس)

 أعلن مجلس الوزراء الكويتي إلغاء مشروع إنشاء محطة الدبدبة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، التي كان إنتاجها سيوفر 15 في المئة من احتياجات القطاع النفطي من الطاقة الكهربائية، بسبب المستجدات التي فرضتها جائحة كورونا.

وقال مجلس الوزراء في بيان رسمي عقب اجتماعه الإثنين إنه قرر "إلغاء قراري مجلس الوزراء بشأن المشروع المذكور وذلك نظرا للظروف الراهنة التي يمر بها العالم أجمع من تفشٍّ لفيروس كورونا المستجد وأثره على الأسواق النفطية والمالية العالمية".

وكان من المفترض أن يبدأ تشغيل المشروع، الذي تنفذه شركة البترول الوطنية الكويتية، في فبراير/ شباط 2021 لكن طرحه تأخر كثيرا بسبب الإجراءات البيروقراطية.

وقالت صحيفة الراي الكويتية في الخامس من يوليو/ تموز الجاري إن قيمة العرض صاحب أقل الأسعار لإنجاز المشروع بلغت حوالي 439 مليون دينار (1.4 مليار دولار).

وشرح بيان مجلس الوزراء أن هذه الخطوة من شأنها أن تسهم في قيام مؤسسة البترول الكويتية "بالتركيز على أولوياتها للمرحلة المقبلة والمحافظة على مكانتها في الأسواق النفطية العالمية".

كان المشروع يهدف الى إنشاء محطة لتوليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية داخل مجمع الشقايا للطاقة المتجددة الذي يقع على بعد 100 كيلومتر غربي مدينة الكويت على مساحة حوالي 32 كيلومترا مربعا.

ومن المتوقع أن يبلغ الطلب على الطاقة الكهربائية في الكويت 30 ألف ميغاواط يوميا في سنة 2030. ولدى البلد الغني بالنفط رؤية طموحة للوصول الى إنتاج 15 في المئة من هذه الاحتياجات من الطاقة المتجددة.

وقال بيان مجلس الوزراء إنه كلف وزارة الكهرباء والماء بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة لاتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة نحو تلبية حاجات البلاد المستقبلية من الطاقة المستدامة وفي ضوء النصوص والإجراءات المتبعة في هذا الشأن.

(الدولار = 0.3075 دينار)

 

(رويترز)