الكويت... انتعاش السفر في الأعياد الوطنية

18 فبراير 2019
الصورة
حجوزات السفر شهدت إقبالاً كبيراً(Getty)
+ الخط -
 

تشهد عطلة الأعياد الوطنية في الكويت حركة سفر كبيرة، يرتقب أن تصل إلى نحو 300 ألف مسافر هذا العام، إذ تبلغ المدة الزمنية للعطلة 5 أيام، حسب قرار مجلس الوزراء. 
وفي ضوء الحركة الكبيرة للمسافرين خلال عطلة الأعياد الوطنية (الاستقلال 25 فبراير/ شباط الجاري، والتحرير 26 فبراير)، أكد عدد من مديري شركات ومكاتب ومواقع حجز الفنادق وتذاكر السفر بالكويت لـ"العربي الجديد"، أن حجوزات السفر شهدت إقبالاً كبيراً في الفترة الأخيرة، وجاءت تركيا ودول أوروبية في صدارة اهتمام الكويتيين.

يقول مدير شركة الشرق الأوسط للسياحة والسفر أحمد العشري لـ "العربي الجديد"، إن إسطنبول تتصدر الطلب على حجوزات الأعياد الوطنية، مشيراً إلى أن 95% من الرحلات الجوية بين الكويت وإسطنبول تم حجزها خلال عطلة الأعياد الوطنية، التي تمتد رسمياً لمدة 5 أيام (من الجمعة إلى الثلاثاء).

ويضيف العشري أن هناك وجهات أخرى يرتفع الطلب عليها في مثل هذه العطلات، مثل أذربيجان وجورجيا، نظراً لاعتدال مستوى أسعارهما، فيما تبرز وجهات مثل بيروت وبريطانيا التي غالباً ما يكون الإقبال عليها من طبقة الأثرياء في المجتمع الكويتي.

أسعار في المتناول

وفي سياق آخر، يقول مدير الحجوزات الإلكترونية في شركة سفريات الغانم فهد العلي، لـ "العربي الجديد"، إن من استطاع الحصول على إجازة إضافية ويرغب في رحلة مدتها بين أسبوع و10 أيام، يتوجه غالباً إلى بعض الوجهات الأوروبية، ومنها لندن بالدرجة الأولى، وكذلك باريس التي أخذت نصيباً كبيراً من حجم الطلب، بالإضافة إلى فيينا.

ويضيف العلي أن بيروت تشهد زيادة في الطلب عليها من الكويتيين، وخصوصاً الراغبين في الاستمتاع بأجواء التزحلق على الجليد في مثل هذا الوقت من العام.

وعن أسعار التذاكر والفنادق خلال فترة الأعياد الوطنية، يقول: "يتراوح معدل الليلة في الفندق فئة 5 نجوم في بيروت بين 130 دولاراً و200 دولار، فيما تتراوح أسعار تذاكر الطيران بين 260 دولاراً و350 دولاراً من الكويت لإسطنبول وبيروت، وهي تعدّ أسعاراً مقبولة، وخصوصاً في ظل تعدد شركات الطيران التي تسيّر رحلاتها إلى تلك الوجهات". 

عروض جيدة

ويقول مدير موقع سفر دوت كوم لحجز الفنادق وتذاكر الطيران، عادل فتحي لـ "العربي الجديد"، إن امتداد إجازة الأعياد الوطنية هذا العام لمدة طويلة، أعطى مساحة للراغبين في السفر، كما استطاع البعض مدّ الإجازة إلى يوم الجمعة الأول من مارس/ آذار، للحصول على إجازة أكبر.

ويضيف فتحي أن 85% من المسافرين حجزوا رحلاتهم خلال الأسبوع الماضي، وذلك لاستغلال العروض الجيدة التي قدمتها لهم شركات السياحة ومواقع الحجوزات على الإنترنت، وخاصة أن هذه العروض ناسبت جميع الشرائح ولبّت حاجات المسافرين، بخفض تكلفة رحلاتهم مقابل الحصول على حجوزات بالفنادق وشركات الطيران جيدة إلى حد كبير.

وتسعى الحكومة الكويتية إلى تشجيع قطاع السياحة والطيران عبر العديد من الإجراءات، منها إنشاء هيئة عامة للسياحة، إذ جهز البرلمان مشروع قانون لإنشاء الهيئة. ويشير تقرير برلماني، إلى أن معدلات الإنفاق السنوي للكويتيين على السياحة بلغت نحو 12 مليار دولار، وهي في تصاعد مستمر. ويضيف التقرير أن هناك حرصاً من الدولة لتطوير شركة المشروعات السياحية الكويتية، التي ستكون الذراع الرئيسية لأعمال وأنشطة هيئة السياحة. 

رحلات العمرة

من جانبه، يقول المدير العام لشركة المنارة للسياحة المتخصصة في الرحلات الدينية محمد العنزي، لـ "العربي الجديد"، إن هناك عدداً كبيراً من المواطنين يفضلون استغلال العطلات في السفر إلى السعودية لأداء مناسك العمرة، مشيراً إلى أن أسعار رحلات العمرة في العطلات يرتفع بنحو طفيف، ليتراوح ما بين 430 دولاراً و500 دولار لرحلات الـ3 ليال، فيما يتراوح متوسط الرحلة لـ5 ليال بين 500 دولار و560 دولاراً.

ويضيف العنزي، أن أغلب شركات الطيران المتجهة من الكويت إلى مدينة جدّة السعودية لأداء مناسك العمرة، تقوم بتسيير رحلات إضافية لاستيعاب الطلب المتزايد على أداء مناسك العمرة، في مثل هذه العطلات الكبيرة.

المساهمون