الفلبين:اتفاق السلام مع "مورو" يزيل أسباب التطرف

02 أكتوبر 2014

قال مسؤولون إنه إذا تم تنفيذ اتفاق السلام بين الحكومة الفلبينية وأكبر جماعة إسلامية في البلاد، بشكل فعال، فإن ذلك سيعمل على إزالة كافة الظروف التي تؤدي إلى التطرف، كما سيساعد على منع اكتساب تنظيم داعش مزيدا من المؤيدين داخل البلاد.

ووقعت الحكومة الفلبينية اتفاق سلام مع جبهة تحرير مورو الإسلامية والتي يبلغ قوامها 11 ألف شخص، في مارس آذار بهدف انشاء منطقة حكم ذاتي محتملة للأقلية المسلمة جنوب البلاد .

وقال سفير الاتحاد الأوروبي لدى الفلبين، جاي ليدوكس أمام منتدى حول التشدد الإسلامي اليوم الخميس إن الاتفاق سيؤدي إلى تسوية تاريخية للأمور التي تعمل على تغذية التطرف بسهولة وتقود إلى التطرف والعنف وأعمال الإرهاب إذا لم تتم معالجتها.

دلالات