الفائدة الأميركية تخفض أسعار الذهب

13 ابريل 2015
الصورة
محلات ذهب في الخليج (أرشيف/getty)
+ الخط -

تراجع الذهب للجلسة الرابعة في خمس جلسات، اليوم الاثنين، مع ارتفاع الدولار، مدعوماً بتوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) يتجه لرفع أسعار الفائدة الأميركية قريباً.

وكان المسؤول في مجلس الاحتياطي الأميركي، كان جيفري لاكر، جدد الجمعة الماضية، دعوته البنك المركزي إلى النظر في رفع أسعار الفائدة في يونيو/حزيران، وقال إنه يمكن خفضها مجددا إذا استدعت البيانات الاقتصادية ذلك.

وتراجع السعر الفوري للذهب 0.3% إلى 1204.16 دولارات للأوقية (الأونصة)، وكان المعدن ارتفع 1.1% الجمعة الماضية، مع محاولة المراهنين على صعود الأسعار دفع المعدن لاختراق مستوى المقاومة 1210 دولارات.

واستقرت عقود الذهب الأميركية تسليم يونيو/حزيران عند 1204.30 دولارات للأوقية، في حين انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.3% لتسجل 16.38 دولاراً للأوقية، ونزل البلاتين 0.4% إلى 1165 دولاراً، بينما ارتفع البلاديوم 0.2% إلى 775.30 دولاراً للأوقية.

واستبعد محللون في خدمة "جي.اف.ام.اس"، التابعة لمؤسسة "تومسون رويترز"، أن ترتفع أسعار الذهب خلال العام الجاري، بسبب ما اعتبرته "القوة النسبية للاقتصاد الأميركي مقارنة مع أوروبا والأسواق الناشئة"، لكنهم توقعوا أن يسدل الذهب الستار بنهاية السنة الجارية على موجة الخسائر التي بدأها قبل نحو عامين.

ونبهت، في تقرير نشرته وكالة "رويترز"، إلى أن الذهب قد يتراجع إلى 1100 دولار للأوقية هذا العام، وهو مستوى غير مسبوق منذ مارس/آذار 2010، وفي المقابل، استبعدت أن تتجاوز الأسعار 1340 دولاراً للأوقية.

ونزلت الأسعار نحو 2% في العام الماضي مع تراجع الطلب إلى أدنى مستوى في أربع سنوات عند 4158 طناً، بانخفاض 18%.



اقرأ أيضاً:
توقعات بتراجع أسعار الذهب العام الجاري وارتفاعها في 2016