العرب تحت وصاية صندوق النقد

04 مارس 2017
الصورة
الصندوق يراقب التزام الدول بتنفيذ شروطه للإقراض(باول ريتشاردز/فرانس برس)
+ الخط -


تزحف بعثات صندوق النقد الدولي نحو عدد من العواصم العربية، لمراقبة ما نفذته من شروط مقابل منحها قروضاً متفقاً عليها أو تسهيلات جديدة، الأمر الذي يضع بلداناً كبرى مثل مصر تحت وصاية الصندوق، بعد أن بدت أكثر استسلاماً للإملاءات مقابل منحها 12 مليار دولار على شرائح تتخللها 5 مراجعات لما يتم تنفيذه من مطالب.

وفتحت تونس أيضاً أبوابها لإرساليات الصندوق وسط حذر من تداعيات الإذعان، بينما اعتاد الأردن على الاقتراض وخضع العراق عبر السماح بمراقبة أمواله، فيما لا تزال الدول النفطية تقاوم الاقتراض، ولكن خضعت لوصايا الصندوق بفرض ضرائب جديدة.


المساهمون