وفدان من صندوق النقد الدولي يزوران مصر

31 يناير 2017
الصورة
البنك المركزي يترقّب الدفعة الثانية من القرض (العربي الجديد)
+ الخط -
قالت مصادر مطلعة في وزارة المالية المصرية، اليوم الثلاثاء، إن هناك وفدين من صندوق النقد الدولي في مصر حالياً، أحدهما وفد فني تدريبي والآخر لإجراء مباحثات تمهيداً للمراجعة النهائية من الصندوق على برنامج البلاد في فبراير/شباط.

وكان "العربي الجديد" قد انفرد قبل أكثر من أسبوعين بخبر زيارة وفد من صندق النقد الدولي خلال يناير/كانون الثاني الجاري لمتابعة تنفيذ البرنامج المتفق عليه، والذي تحصل مصر بموجبه على قرض سخي.

ووافق صندوق النقد الدولي على برنامج لمدة ثلاث سنوات مع مصر في نوفمبر/تشرين الثاني وأفرج عن شريحة أولى بقيمة 2.75 مليار دولار من قرض قيمته 12 مليار دولار يهدف إلى إعطاء دفعة للاقتصاد.

وتتوقف الشريحة الثانية من القرض على زيارة تقوم بها بعثة من الصندوق لمراجعة مدى التقدم في برنامج الإصلاح الاقتصادي في نهاية فبراير/شباط.

وقال أحد المصادر: "هناك وفدان من صندوق النقد الدولي في مصر حالياً. الأول وصل يوم الأحد ويستمر حتى 9 فبراير/شباط، وهو وفد فني لتقديم الدعم الفني والتدريب في مجال إعداد الموازنة وبرنامج الحكومة".

الوفد الثاني وصل أمس الإثنين، ويستمر ما بين يومين وثلاثة أيام ويقوم بإجراء مباحثات تمهيداً للمراجعة النهائية للصندوق قبل الحصول على الشريحة الثانية من القرض.

وتضمن برنامج مصر للإصلاح الاقتصادي إقرار ضريبة القيمة المضافة وخفض دعم المواد البترولية وتحرير سعر الصرف وعدداً من التدابير الأخرى منها إلغاء دعم الطاقة وإصلاح الشركات الحكومية وإدخال إصلاحات على السياسة النقدية لاستعادة الاستقرار الاقتصادي وتحقيق النمو على الأجل الطويل.

(العربي الجديد، رويترز)

المساهمون