العراق: قتلى وجرحى بتفجير سيارة مفخخة في ديالى

09 أكتوبر 2016
الصورة
إجراءات أمنية تشهدها ديالى (حيدر هادي/الأناضول)
+ الخط -
وقع تفجير انتحاري مساء اليوم الأحد بمنطقة العظيم في محافظة ديالى (120 كيلومتراً شرقي بغداد)، ما أدى لمقتل وجرح عدد من الأشخاص، بينهم عناصر شرطة، في الوقت الذي تشهد فيه المحافظة فرض قوات الأمن العراقية إجراءات أمنية مشدّدة وانتشاراً واسعاً لمليشيا "بدر" التي تتمتع بنفوذ واسع هناك.

وأوضح مصدر أمني في شرطة ديالى لـ"العربي الجديد"، أن تفجيراً انتحارياً بسيارة مفخخة استهدف نقطة التفتيش الرئيسية في بلدة العظيم، وأدى إلى مقتل ثمانية أشخاص، بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة الذين كانوا في نقطة التفتيش، مشيراً إلى أن "من بين القتلى ضابط في الشرطة برتبة نقيب".

ولفت إلى أن "التفجير أدى كذلك إلى تدمير عدد من المركبات المدنية التي كانت متوقفة في نقطة التفتيش، إضافة إلى تدمير نقطة التفتيش بالكامل" . وبحسب المصدر أيضاً، فإن قوات الأمن فرضت طوقاً أمنياً حول مكان الانفجار، بينما نقلت سيارات الإسعاف جثث الضحايا والجرحى إلى المستشفيات المحلية، وحضرت سيارات الإطفاء، بعد اندلاع الحرائق في المكان.
وكان رئيس اللجنة الأمنية في محافظة ديالى قد أعلن أمس أن "قوات الأمن في ديالى نجحت في اعتقال العديد من عناصر "داعش" الذين كانوا مندسين بين بعض العوائل النازحة التي عادت مؤخراً إلى المحافظة"، بينما أكدت مصادر محلّية أخرى أن المعتقلين "هم شباب صغار من العوائل النازحة، ولا تتجاوز أعمارهم الخمسة عشر عاماً، بناء على وشاية المخبر السري".

يشار إلى أن السلطات المحلية كانت قد اتخذت إجراءات أمنية مشدّدة بالتزامن مع بداية احتفالات العراقيين لمناسبة "عاشوراء"، إضافة إلى انطلاق العمليات العسكرية للسيطرة على ما تبقى من مدن ونواحٍ في محافظتي صلاح الدين وكركوك المجاورتين.
 
 

المساهمون