العراق: عمليات إنتاج وتصدير النفط لم تتأثر بأحداث البصرة

09 سبتمبر 2018
الصورة
عمليات الإنتاج استمرت وفق معدلاتها الطبيعية (فرانس برس)
+ الخط -
قال وزير النفط العراقي، جبار اللعيبي، اليوم الإحد، إن جميع الشركات الأجنبية العاملة في البصرة هي في أمان، وإن التصدير مستمر ولم يتوقف أو يتأثر بما جرى من أحداث في المحافظة الواقعة على مياه الخليج العربي جنوب البلاد.

وأوضح اللعيبي أن الأحداث التي شهدتها البصرة لم تؤثر على عمليات الإنتاج أو التصدير للنفط العراقي، حيث استمرت وفق معدلاتها الشهرية الطبيعية. مبينا، خلال مؤتمر صحافي، أنه تم استعراض خطط الإنتاج في الحقول النفطية العراقية، وإمكانية التوسع في المنافع الاجتماعية لإعادة تأهيل المناطق المتضررة بفعل الإرهاب، وكذلك تطوير البنى التحتية في محافظة البصرة.

وأشار اللعيبي إلى أن وزارته طلبت من رئيس الوزراء حيدر العبادي، رسميا، الموافقة على مخاطبة الشركات الأجنبية العاملة في العراق، برفع مبالغ المنافع الاجتماعية من 5 ملايين دولار سنويا إلى 15 مليون دولار، لتوفير خدمات أكثر للمواطنين في البصرة.

وأضاف اللعيبي أن وزارة النفط اتخذت خطوات متميزة للحفاظ على الحقول النفطية والعاملين فيها من عراقيين وأجانب، في ظل الظروف المرتبكة أمنيا في الأيام الماضية، مشيرا إلى استمرار عمليات الإنتاج والتصدير بوتائرها المعهودة.



وكشف وزير النفط عن افتتاح مصفى بيجي شمال بغداد بمحافظة صلاح الدين، يوم غد الإثنين، بعد تأهيلها من جراء الأضرار التي تسببت فيها المعارك ضد تنظيم داعش، مبينا أن المصفى طاقتها 70 ألف برميل.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية، عاصم جهاد، في تصريح لـ"العربي الجديد"، إن "الأوضاع في جميع الحقول النفطية طبيعية وتعمل الشركات فيها وفقا لخططها بدون تغيير"، مبينا أن الأحداث الأخيرة لم تؤثر على عملية الإنتاج أو التصدير على الإطلاق.
وأكد جهاد أن وزارة النفط عملت على الحفاظ على سلامة العاملين في الحقول النفطية من الشركات الأجنبية والوطنية، لأن هذا جزء من واجبها".

المساهمون