العراق: عشائر كركوك تشتبك مع "داعش" وتكبده خسائر بالأرواح

العراق: عشائر كركوك تشتبك مع "داعش" وتكبده خسائر بالأرواح

12 مارس 2016
الصورة
مقاتلو عشائر كركوك كبّدوا "داعش" خسائر (Getty)
+ الخط -
اشتبكت العشائر العربيّة في جنوب غربي محافظة كركوك شمالي العراق، اليوم السبت، مع تنظيم "الدولة الإسلاميّة" (داعش)، وقتلت عدداً من عناصره، مؤكّدة عزمها على تنفيذ هجمات مستمرّة على مواقع التنظيم في المحافظة، مطالبة الحكومة بدعمها بالسلاح.

وقال المشرف على سرايا تحرير بلدة الحويجة في كركوك، الشيخ أنور العاصي، في بيان صحافي، إنّ "أبناء العشائر اشتبكوا اليوم مع عناصر التنظيم في بلدة الرياض التابعة للحويجة جنوب غربي المحافظة، وتمكّنوا من قتل 14 من عناصره وإصابة سبعة آخرين"، مبيّنا أنّ "الاشتباكات اندلعت بسبب نمو حالة الكراهية والغضب والاستياء من قبل أهالي المحافظة بسبب قصف التنظيم لبلدة تازة بصواريح تحمل مواد سامّة".

من جهته، قال أحد المقاتلين العشائريين، والذي يدعى نعيم اللهيبي، أنّ "الاشتباك اندلع بعدما هاجم أبناء العشائر تجمّعا للتنظيم في البلدة".

وأوضح، اللهيبي، خلال حديثه لـ"العربي الجديد"، أنّ "عشائر المحافظة لم يطيقوا السكوت على انتهاك التنظيم باستخدام الأسلحة الكيماوية، ما دفعهم لتحشيد قواهم والانطلاق نحو بلدة الرياض والانقضاض على التنظيم بهجوم غير متوقع"، مبينا أنّ "الهجوم نفّذ بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وتمكن أبناء العشائر من الانسحاب بسلام بعد تنفيذ الهجوم".

وأكّد أنّ "أبناء العشائر تعاهدوا على عدم السكوت على انتهاكات داعش التي يندى لها جبين الإنسانيّة، وأنّهم سيواصلون هجماتهم على التنظيم في المحافظة"، داعيا الحكومة إلى "تقديم الدعم والتسليح لأبناء العشائر".

في غضون ذلك، أعلنت الجبهة التركمانيّة في كركوك "ارتفاع عدد المصابين نتيجة قصف داعش الكيماوي الذي طاول بلدة تازة جنوبي كركوك إلى 670 شخصا، بعضها إصابات خطيرة".

وقال رئيس الجبهة، أرشد الصالحي في مؤتمر صحافي، إنّ "ما حدث من قصف على بلدة تازة يمثّل إبادة جماعيّة ونهجا جديدا ينتهجه تنظيم داعش، والذي يستهدف الإنسانيّة جمعاء وفي كل مكان"، داعيا، الحكومة وقوات التحالف الدولي إلى "ضرورة التدخّل الفوري والسريع لتحرير قرية البشير لدرء مخاطر استهداف الأهالي مجدّدا من قبل داعش".

وطالب بـ"معالجة التلوث البيئي في المنطقة الذي نتج عن استخدام الأسلحة الكيماويّة"، وكانت بلدة تازة الواقعة جنوبي محافظة كركوك العراقيّة؛ قد تعرضت لقصف من قبل تنظيم "داعش" بصواريخ تحمل مواد كيماويّة.

اقرأ أيضاً: واشنطن ترفض طلباً عراقياً بتسليم عناصر من "داعش"

دلالات