العراق: ائتلاف عمار الحكيم يرفض استجواب الجعفري

11 أكتوبر 2016
الصورة
استمرار الضغط الإيراني لوقف استجواب الجعفري (ناصر طلال/ الأناضول)
+ الخط -

رفض ائتلاف المواطن الذي يترأسه، عمار الحكيم، الذي يترأس أيضاً "التحالف الوطني" الحاكم، اليوم الثلاثاء، استجواب وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري في الوقت الحاضر، فيما تؤكد مصادر سياسية استمرار الضغط الإيراني لوقف الاستجواب.

وصرح المتحدث باسم كتلة ائتلاف المواطن في البرلمان، حبيب الطرفي، أن "تياره يرغب بتأجيل استجواب وزير الخارجية إلى ما بعد استعاد السيطرة عل الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، مؤكداً خلال تصريح صحافي أن العراق يمر بمرحلة فاصلة في تاريخه، لا سيما قبيل انطلاق معركة الموصل، فضلاً عن الوجود التركي شمال العراق الذي يتطلب جهداً إضافياً لوزارة الخارجية.

وأضاف "أن أشغال الجعفري في ملف الاستجواب، وربما الإقالة، قد يربك العمل الدبلوماسي، في وقت يحتاج فيه العراق للدبلوماسية في المحافل الدولية.

الى ذلك، أكد مصدر حكومي عراقي مطلع لـ "العربي الجديد" استمرار الجهود الإيرانية، للحيلولة دون استجواب وزير الخارجية، مبيناً أن الإيرانيين يمارسون عبر سفارتهم في بغداد ضغوطاً غير مسبوقة على الكتل البرلمانية التابعة للتحالف الوطني، وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني المقرب من إيران لعرقلة أي استجواب قريب للجعفري.

وأضاف "أن إيران أبلغت قادة التحالف الوطني الحاكم، أن استجواب الجعفري وإقالته، سيكون مقدمة للإطاحة بالوزراء الشيعة الآخرين" وفقاً لقوله.

مبيناً أن المسؤولين الإيرانيين الذين زاروا بغداد، خلال الأيام الأخيرة، يبذلون جهوداً كبيرة، للحد من التصدع الذي يمر به التحالف الوطني.

وقال المتحدث باسم لجنة النزاهة في البرلمان العراقي، عادل نوري، في وقت سابق، إنه حصل على أدلة تتهم وزير الخارجية، إبراهيم الجعفري، بالفساد، مؤكداً أنه لم يستطع العمل بدبلوماسية خلال فترة عمله في وزارة الخارجية.

وأكد أن الجعفري لديه ملفات فساد في بريطانيا، مبيناً أن علاقات العراق الخارجية غير جيدة في عهده.


دلالات