العداءة عرافي تعد الجماهير العربية والمغربية بالتألق مستقبلاً

العداءة عرافي تعد الجماهير العربية والمغربية بالتألق مستقبلاً

الدوحة
العربي الجديد
05 أكتوبر 2019
+ الخط -
أكدت العداءة المغربية رباب عرافي استعدادها التام لجميع المنافسات العالمية في ألعاب القوى المقبلة، بعدما خسرت الحضور بمنصات التتويج، نتيجة عدم تحقيقها أي ميدالية في سباق 800 متر بمونديال القوى المقام في استاد خليفة الدولي بالعاصمة القطرية الدوحة، وحلولها بالمرتبة التاسعة في سباق 1500 متر.

وحلت العداءة المغربية رباب عرافي بالمركز التاسع في سباق 1500 متر، بعدما استطاعت الهولندية سيفان حسن نيل الذهبية، عقب تسجيلها زمناً وقدره 3.51.96 دقائق، فيما حصلت الكينية على الفضية بزمن قدره 3.54.22، في حين حصدت الإثيوبية غوداف تسيغاي البرونزية بزمن قدره 3.53.38 دقائق.

وقالت العداءة المغربية رباب عرافي عقب عدم نجاحها في الوجود على منصة التتويج بحديثها لوسائل الإعلام: "لقد قمت بالاستعداد للنهائي. هذا شرف كبير للمغاربة، الذين يمتلكون عداءة في نهائي سباق 800 متر، وأنا لا أكره أن أكون بمنصة التتويج، لكن اليوم ظهر علي بعض الإعياء والتعب، لذلك لم أكن بمستواي في الأمتار الأخيرة".

وأضافت: "لقد أتيت إلى بطولة العالم لألعاب القوى وسط أجواء صعبة، لكن نحن أتينا إلى هنا كي نبذل كامل جهدنا، حتى ندخل السعادة على قلوب المغاربة، ولا أحد يكره أن يكون بمنصة التتويج، ومن المهم جداً أن نفعلها بمثل هذه البطولات".


وختمت حديثها بالقول: "بالنسبة لسباق 800 متر، كان سباقاً سريعاً، وهذه السنة لم أشارك في مثل هذه السباقات، لأنه كان يوجد لدي بعض النقص بالمنافسة، مع أنني حضرت في الألعاب الأفريقية وتمكنت من تحقيق الفضية والتغلب على العداءة التي فازت اليوم، وأنا لم أشارك بسباق 800 متر بشكل جيد، بسبب النقص في السرعة والنسق".

ووعدت العداءة عرافي الجماهير المغربية والعربية بأنها ستبذل قصارى جهدها في المستقبل، حتى تتمكن من الصعود على منصات التتويج، وتحقيق الميداليات، كي تتمكن من إدخال السعادة إلى قلوب الشعب المغربي والعربي.

ذات صلة

الصورة

رياضة

سيكون الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية روما مسرحاً لقمة المنتخب الإيطالي ونظيره التركي، في المباراة الافتتاحية لمنافسات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، في إطار مباريات المجموعة الأولى من البطولة القارية.

الصورة
goalkeeper

رياضة

شهد تاريخ بطولات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم في آخر 5 نسخ، تألقاً لافتاً لحراس المرمى، الذين وقفوا أمام أفضل نجوم "القارة العجوز"، وحرموهم من تسجيل الأهداف، بفضل تصدياتهم الرائعة والحاسمة، التي أهدت الفوز لمنتخبات بلادهم.

الصورة

رياضة

تشهد منافسات بطولة أوروبا للأمم تعديلات متواصلة منذ سنوات عديدة، الهدف منها هو تطوير مستوى المسابقة بما يسمح للمنتخبات بالظهور بمستوى جيد، وكذلك يحقق الاتحاد الأوروبي مداخيل إضافية تسمح برفع المنح المرصودة لكل المنتخبات التي تصل إلى المرحلة الختامية.

الصورة
إسماعيل هنية/الدوحة/معتصم الناصر/العربي الجديد

سياسة

شارك رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية في المهرجان التضامني مع الشعب الفلسطيني، والذي شهد مشاركة آلاف القطريين والمقيمين في الدوحة تضامناً مع فلسطين والقدس وغزة في مواجهة العدوان الإسرائيلي.

المساهمون