العثور على مقبرة جماعية تضم أكثر من 600 جثة في الرقة

22 يناير 2019
الصورة
"قسد" تسيطر على المحافظة (بولنت كليش/ فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت لجنة إعادة الإعمار التابعة لمجلس الرقة المدني، مساء الإثنين، العثور على مقبرة جماعية في محافظة الرقة، شمال شرقي سورية، تضم ما بين 600 و800 جثة.

وأوضحت اللجنة أن فريق الاستجابة الأولية بدأ بعمليات انتشال الجثث، من المقبرة التي تم اكتشافها في قرية الفخيخة بجانب معسكر الطلائع، جنوبي مدينة الرقة.

وأضافت اللجنة على حساباتها الرسمية في مواقع التواصل أن مقبرة الفخيخة هي المقبرة الـ14 من المقابر الجماعية المكتشفة في الرقة.

وفي سبتمبر/أيلول الفائت، أعلنت فرق الاستجابة أن عدد الجثث التي تم انتشالها من كامل المحافظة وصل إلى 3310 جثة، تم التعرف على 550 منها.

ومن أكبر المقابر التي اكتشفت في الرقة مقبرة البانوراما، حيث انتشل منها أكثر من 900 جثة، ومازالت الفرق تعمل على انتشال المزيد من الجثث منها.

وسيطرت مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) على مدينة الرقة في أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2017، بعد انسحاب تنظيم "داعش" الإرهابي منها.

وجاء الانسحاب بعد قصف للتحالف و"قسد" استهدف المدينة عدة أشهر، وتبعته معارك ومواجهات داخل المدينة أسفرت عن مقتل آلاف المدنيين.


وطالب ناشطون من محافظة الرقة في وقت سابق بدخول فرق أممية للوقوف على عمليات انتشال الجثث والتعرف على طرق الوفاة، التي من الممكن أن تتلاعب بها الفرق التابعة لـ"قسد" على حد قولهم.