الصين توقف بث الـ "NBA" بسبب تغريدة سياسية

09 أكتوبر 2019
الصورة
إزالة صورة عملاقة لمباراة تحضيرية في الصين (Getty)

تعرّض الدوري الأميركي لكرة السلة لضربة موجعة، بخسارة الجمهور الصيني الكبير، وذلك بعد إعلان الصين عن تعليق بث مباريات السلة، بسبب تغريدة المدير العام لفريق هيوستن روكتس المساندة لاحتجاجات هونغ كونغ ضد الصين.

وكان داريل موري، المدير العام لفريق هيوستن روكتس الأميركي المنافس في كرة السلة، غرد بصورة تضمنت عبارة: "قاتل من أجل الحرية، ساند هونغ كونغ"، وذلك لمُساندة احتجاجات هونغ كونغ الأخيرة، ليعود ويمحيها مباشرةً بعد أن أحدثت ضجة كبيرة في الصين وأثارت غضب الكثيرين

كما أثارت التغريدة غضب مسؤولي الـ"NBA" في الولايات المتحدة الأميركية، وأبعد المسؤولين أنفسهم سريعاً عن التغريدة، حرصاً على عدم التورط رسمياً فيما قاله داريل موري، خصوصاً أن الـ"NBA" يحرص على المحافظة على الشراكة الاقتصادية مع الصين في مجال الرياضة.

وسرعان ما نشرت قناة "سي سي تي في" الصينية خبراً أشارت فيه إلى أنه لن يتم بث مباريات كرة السلة الأميركية التحضيرية للموسم الجديد، كما تم إلغاء المباراة المقرر إقامتها في الصين غداً بين لوس أنجليس ليكرز وبروكلين نيتس، وتمت إزالة اللوحات الدعائية للمباراة مباشرةً.

وفي هذا الإطار، تحدّث مفوض اتحاد كرة السلة الأميركية، أدام سيلفر، عن التغريدة وقال: "أنا أتفهم عواقب حرية التعبير، وعلينا أن نتعايش مع هذه العواقب. ليس من وظيفة اتحاد السلة الأميركية محاكمة الاختلافات بين الناس حول العالم".

إلا أن هذه التصريحات لم تُعجب الصينيين المسؤولين عن بث منافسات كرة السلة الأميركية واعتبروا أنها تُساند ما قاله داريل موري في تغريدته التي أثارت جدلاً كبيراً في الصين.


كما أن داريل موري نفسه غرد مجدداً بعد إزالته تغريدته الأولى وكتب: "لم أقصد أن تُسبب التغريدة أي إساءة لجماهير روكتس وأصدقائي في الصين. لقد كان الأمر فقط التعبير عن فكرة واحدة وفقاً لتفسير واحد لحدث معقد. أنا أقدر دائماً المساندة المُميزة من الجماهير الصينية والرعاة الذين قدمتهم.

وتابع موري في تغريدته: "أتمنى من كل الذين غضبوا أن يعرفوا أن أي إساءة أو سوء فهم لهم لم تكن نيتي، تغريداتي هي لي ولا تُمثل روكيتس أو كرة السلة الأميركية".

(العربي الجديد)

تعليق: