الصحافة الإنجليزية تصف هزيمة منتخبها "المذلة" بـ "العار الوطني"

الصحافة الإنجليزية تصف هزيمة منتخبها "المذلة" بـ "العار الوطني"

28 يونيو 2016
الصورة
صحف إنجلترا في صدمة كبيرة (العربي الجديد)
+ الخط -

بعد أن خرجت إنجلترا من الدور الـ 16 أمام منتخب صغير بحجم أيسلندا بالخسارة (2 - 1)، شنت الصحف الإنجليزية هجوماً كبيراً على منتخب "الأسود الثلاثة" بعد هذا الأداء السيىء والسلبي في البطولة الأوروبية.


واعتبرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية أن هذه الخسارة المُدوية هي إذلال كامل، وأن الخسارة أمام المنتخب الأيسلندي الصغير، الذي لا يملك تاريخاً في كرة القدم، أمر مهين ومعيب لمنتخب بحجم "الأسود الثلاثة"، ولقد خسر المنتخب أمام دولة بحجم مدينة إنجليزية وهي ليستر سيتي، التي جمّل فريقها لقب "البريميير ليغ".

في المقابل، أجمعت معظم الصحف الإنجليزية على كلمة "إهانة" في جميع عناوينها العريضة بعد الخروج المدوي أمام أيسلندا، التي اعتبرتها بلداً صغيراً مقارنة بإنجلترا في عالم كرة القدم، وكتبت صحيفة "ميترو" أن هذه الخسارة تعني أن إنجلترا هي أفشل منتخب في اليورو، بعد أداء سيىء وسلبي في البطولة الأوروبية.

أما صحيفة "دايلي إكسبرس" فهاجمت مباشرةً مدرب إنجلترا، روي هودجسون، وحمّلته المسؤولية الكاملة للنتائج السيئة في يورو 2016، وطالبته بالاستقالة الفورية بعد الذل الكبير الذي تعرض له منتخب "الأسود الثلاثة"، قبل أن يأتي الخبر الرسمي من المؤتمر الصحافي لروي هودجسون، الذي أعلن استقالته الرسمية.

ووصفت صحيفة "ذا غارديان" الخروج أمام أيسلندا بالأبشع في تاريخ كرة القدم الإنجليزية، لأنه جاء على يد بلد صغير لا يملك تاريخاً مشرفاً في عالم الساحرة المستديرة مثل إنجلترا.

أما صحيفة "ذا صن" فاستعملت كلمات قاسية للغاية، وكتبت "العار الوطني"، وهاجمت كل اللاعبين من دون استثناء، ووصفتهم بأنهم لا يلعبون من أجل القميص، في وقت نوهت فيه  إلى أن المنتخب الأفضل حقق الفوز، أي أيسلندا.

المساهمون