الشركة المالكة لـ"تيك توك" تقترح بيع فرعها الأميركي

01 اغسطس 2020
الصورة
شركة "بايت دانس" مالكة "تيك توك" تفاوض البيت الأبيض لإبقاء التطبيق بأميركا (Getty)
+ الخط -

قال شخصان مطلعان، السبت، إنّ شركة "بايت دانس" الصينية وافقت على التخلّي عن عملياتها الأميركية بالكامل، فيما يتعلق بتطبيق "تيك توك" في محاولة لإنقاذ صفقة مع البيت الأبيض، بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الجمعة، إنه قرر حظر هذا التطبيق.

وقال مسؤولون أميركيون، إنّ "تيك توك" الواقعة تحت مظلة صينية تشكّل خطراً على الولايات المتحدة، بسبب البيانات الشخصية التي تتعامل معها.

وسيمثل تنازل "بايت دانس" اختباراً يكشف ما إذا كان تهديد ترامب بحظر "تيك توك" تكتيكاً تفاوضياً، أو ما إذا كان عازماً على اتخاذ إجراءات صارمة ضد هذا التطبيق، من وسائل التواصل الاجتماعي، الذي لديه ما يصل إلى 80 مليون مستخدم نشط يومياً في الولايات المتحدة.

وقال ترامب، للصحافيين، على متن طائرة الرئاسة، في وقت متأخر، أمس الجمعة، إنه سيصدر أمراً بحظر "تيك توك" في الولايات المتحدة، في وقت مبكر من اليوم.

وأضاف ترامب "ليست الصفقة التي سمعتم بها، وأنهم سيشترون ويبيعون... لسنا دولة لعمليات الاندماج والاستحواذ".

وكانت "بايت دانس" تسعى، سابقاً، إلى الاحتفاظ بحصة أقلية في أعمال "تيك توك" الأميركية، وهو ما رفضه البيت الأبيض.

وقال المصدران إنه بموجب الاتفاق المقترح الجديد، ستخرج "بايت دانس" بالكامل، وستتولى "مايكروسوفت" مسؤولية "تيك توك" في الولايات المتحدة.

وأضافا أنّ بعض مستثمري "بايت دانس" المقيمين في الولايات المتحدة، قد يُمنحون الفرصة للاستحواذ على حصص أقلية في الشركة. ويأتي حوالي 70% من المستثمرين الخارجيين في "بايت دانس" من الولايات المتحدة.

"مايكروسوفت" تفاوض... ثم تتراجع

في الأثناء، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، نقلاً عن مصدر، أنّ شركة "مايكروسوفت" تجري مفاوضات لشراء "تيك توك" المملوكة لشركة "بايت دانس" عملاق الإنترنت الصيني.

وقالت الصحيفة إنّ قناة "فوكس بيزنس" الأميركية، كانت أول من كشف النقاب عن المفاوضات بين "مايكروسوفت" و"تيك توك"، أمس الجمعة.

وفي وقت لاحق السبت، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر، أنّ "مايكروسوفت" أوقفت المفاوضات لشراء الفرع الأميركي لتطبيق "تيك توك"، بعد أن قال ترامب إنه يعارض الصفقة.

وقبيل تصريحات ترامب، كان الجانبان يعتقدان أنّ الخطوط العريضة للاتفاق يمكن أن يتم التوصل إليها بحلول يوم الاثنين، على حد قول مصادر الصحيفة.

ولا يُعتقد أنّ محادثات الصفقة "قد ماتت"، بحسب ما قالت المصادر لـ"وول ستريت جورنال"، إلا أنّ "مايكروسوفت" و"بايت دانس" تحاولان الحصول على توضيح بشأن موقف البيت الأبيض، وما إذا كان يخطط فعلاً لإجراء أحادي يجعل من الصعب على "تيك توك" العمل في الولايات المتحدة.

(رويترز, العربي الجديد)

المساهمون