الشرطة الإنكليزية ترغب بإقامة مواجهات "البريمييرليغ" في ملاعب محايدة

30 مايو 2020
الصورة
الجماهير تترقب مواجهة ليفربول ضد السيتي (Getty)
أظهرت الشرطة الإنكليزية يوم أمس الجمعة رغبتها في إقامة 6 مواجهات على الأقل، بعد قرار استئناف "البريمييرليغ" في شهر يونيو/ حزيران المقبل، عقب توقف النشاط الرياضي منذ مارس/ آذار الماضي، نتيجة انتشار فيروس كورونا الجديد في المملكة المتحدة.

وحددت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز يوم الـ16 من شهر يونيو المقبل، موعداً مبدئياً لاستئناف المسابقة خلف الأبواب المغلقة من دون حضور جماهيري، مع أخذ موضوع الملاعب المحايدة بالاعتبار، من أجل تخفيف الضغط على الخدمات الصحية والشرطة.

وأبدت الشرطة الإنكليزية تخوفها من إقامة المواجهات على ملاعب الفرق، نظراً لحساسيتها ولتجمّع الجماهير خارج الملاعب، ما يجعل المخاطر الصحية تظهر بقوة، وتساهم بانتشار فيروس كورونا الجديد، نتيجة عدم وجود التباعد الاجتماعي.

وبحسب وسائل الإعلام الإنكليزية، أبدت الشرطة رغبتها في إقامة ست مباريات على الأقل على ملاعب محايدة، هي (مانشستر سيتي ضد ليفربول، والسيتي أمام نيوكاسل، واليونايتد مع شيفلد، والريدز أمام نيوكاسل، ولقاء الديربي بين إيفرتون وجاره ليفربول".


وقال نائب قائد شرطة ساوث يوركشاير، مارك روبرتس في بيان رسمي: "لقد كانت نقاشاتنا مع الدوري الممتاز إيجابية، مع تركيز مشترك على أولوية الصحة العامة. نتيجة لذلك، توصلنا إلى توافق يؤمن توازناً بين حاجات كرة القدم، ويقلّل في الوقت عينه إلى الحد الأدنى، الخدمات المطلوبة من الشرطة".

وأضاف: "أغلب المباريات الباقية ستقام وفق قاعدة الذهاب والإياب، مع عدد قليل من المباريات على ملاعب محايدة"، مشدداً على أن الاقتراح الأخير، على عكس بعض التقارير، لم يُتَّفَق عليه بعد بين جميع الأطراف.

تعليق: