السودان: تضامن مع وزيرة بعد هجوم من قيادي سلفي

09 أكتوبر 2019

أعلنت الحكومة السودانية، اليوم الأربعاء، تضامنها مع وزيرة الشباب والرياضة ولاء عصام البوشي، بعد هجوم كلامي تعرضت له من أحد قادة التيار السلفي في البلاد.

وكانت الوزيرة قد تقدمت ببلاغ جنائي ضد عبد الحي يوسف، خطيب مسجد خاتم المرسلين، قالت فيه إنه رماها  بـ"الردة والزندقة".

وقال وزير الإعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة فيصل محمد صالح إن مجلس الوزراء، وفي اجتماعه اليوم الأربعاء، أعلن تضامنه مع البوشي في قضيتها أمام المحكمة، مبينا أن الهجوم على الوزيرة تم بسبب سياستها، والتي تعبر عن سياسة الحكومة.

وهاجم الخطيب السلفي أثناء خطبة الجمعة الماضية الوزيرة، بسبب بدء دوري نسائي في كرة القدم شاركت البوشي في تدشينه قبل أيام.

وأضاف صالح، في تصريحات صحافية، أن "القضية ليست قضية شخصية، وإنما قضية عامة"، موضحا أن مجلس الوزراء وجه وزارة العدل بـ"اتخاذ الإجراءات اللازمة لإظهار هذا التضامن".