السودان: المجلس العسكري يتوصل لاتفاق مع القوى السياسية على هياكل الحكم

13 مايو 2019
الصورة
الكباشي: المحادثات سادتها روح إيجابية (فيسبوك)
قال المجلس العسكري الانتقالي في السودان، إنه توصل خلال مفاوضات اليوم الاثنين مع المعارضة والقوى السياسية، إلى اتفاق على هياكل الحكم ومهامّها خلال الفترة الانتقالية.

وأوضح الفريق شمس الدين الكباشي، المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري، أن المفاوضات التي بدأت اليوم وتستمر لمدة ثلاثة أيام سادتها روح إيجابية، وأنهم سيناقشون خلال جلسة الغد نسب المشاركة في هياكل الحكم، على أن يخصص اليوم الثالث لمدة الفترة الانتقالية المقترحة.

من جهته، قال علي الريح السنهوري عضو وفد تحالف الحرية والتغيير لـ"العربي الجديد"، إن مفاوضاتهم مع المجلس العسكري تمضي بصورة جيدة، وأن الطرفين توصلا لتفاهمات عديدة على مؤسسات الحكم الثلاث وأن المفاوضات ستتواصل يوم غد الثلاثاء.

من جهة أخرى، قالت لجنة أطباء السودان المركزية إن قوات، لم تسمها، قامت بالاعتداء على الثوار في محيط قيادة الجيش السوداني، بالرصاص الحي والعصيّ والدهس، ما أدى إلى وقوع إصابات خطرة.

وذكرت اللجنة في بيان على صفحتها في "فيسبوك"، أن ثلاثة أشخاص أصيبوا بالرصاص الحيّ وأن صبياً أصيب إصابة سطحية في الرأس، بينما أصيب شاب في حادثة دهس بسيارة وآخرين أصيبوا نتيجة الضرب بالسياط.


في المقابل، قال شهود عيان إن محاولات تجرى لإزالة عدد من المتاريس بمنطقة شارع النيل، وإنه سمع إطلاق نار أدى إلى وقوع إصابات لم يتم التأكد منها بعد.

إلى ذلك، دعت قوى "إعلان الحرية والتغيير" جميع المواطنين إلى الخروج للشوارع وتسيير المواكب السلمية والتوجه إلى ساحة الاعتصامات أمام القيادة العامة للجيش صوناً وحراسة لمكتسبات الثورة.

وذكر بيان لها اليوم أن "بقايا النظام الساقط يسعى بمحاولاتهم أخيرة لفض الاعتصامات التي تمثل صمام أمان الثورة، وذلك عبر عناصرهم في جهاز أمن النظام ومليشياته وكتائب ظله، مستخدمين أسلحتهم الغادرة والجبانة من رصاص وسياط ودهس للثوار".

وأضاف البيان أن "تلك المحاولات تأتي في الوقت الذي تتقدم فيه قوى الثورة نحو الانتقال إلى سلطة مدنية انتقالية تضطلع بتحقيق أهداف الثورة الظافرة".

تعليق: