السلطات اللبنانية تُعلن حصيلة جديدة لضحايا انفجار مرفأ بيروت

بيروت
العربي الجديد
06 اغسطس 2020

قُتل 137 شخصاً على الأقل، وأُصيب أكثر من خمسة آلاف بجروح، جراء الانفجار الضخم الذي وقع الثلاثاء في مرفأ بيروت، وفق حصيلة جديدة لوزارة الصحة اللبنانية.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة رضا موسوي، لوكالة "فرانس برس"، اليوم الخميس، إن هذه الحصيلة ليست نهائية، مشيراً إلى أنه لا يزال هناك عشرات المفقودين. وتواصل الزوارق البحرية العسكرية البحث عن المفقودين، وقد ظهر بصيص أمل مساء أمس الأربعاء، بعد العثور على شخص حيّ في البحر قبالة المرفأ.

وتحوّل مرفأ بيروت، الثلاثاء، إلى كتلة من الرماد والركام، وحوّل معه بيروت إلى مدينة منكوبة، جراء انفجار وقع في العنبر رقم 12 في المرفأ، كانت مخزنة فيه كمية كبيرة من مادة "نيترات الأمونيوم" شديدة الانفجار.

وبدأت المساعدات الطبّية والإنسانية العاجلة والمستشفيات الميدانيّة بالوصول إلى لبنان الأربعاء، في وقت يصل فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان، اليوم الخميس، للقاء "جميع الأفرقاء السياسيّين".

وهرعت دول العالم إلى عرض مساعداتها وتقديم تعازيها إثر الانفجار. وأعلن البنك الدولي الأربعاء استعداده لحشد موارده لمساعدة لبنان، بحسب بيان صادر عنه الأربعاء، في وقت أبدت فيه منظّمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) خشيتها من حصول "مشكلة في توافر الطحين" في لبنان "في الأجل القصير" بعدما أتى الانفجار على أهراءات قمح.

وقررت الحكومة الأربعاء، وضع عدد من مسؤولي مرفأ بيروت، الذين يشرفون على التخزين والتأمين منذ عام 2014، قيد الإقامة الجبرية، في انتظار نتائج التحقيق الجاري في انفجار المرفأ، خلال الأيام المقبلة.

ذات صلة

الصورة
ثورة لبنان/سياسة/حسين بيضون

سياسة

شهد لبنان، اليوم السبت، في ذكرى مرور عام على انتفاضة 17 أكتوبر/تشرين الأول، تجمّعات ومسيرات في مختلف المناطق لتأكيد أنّ المواجهة مع قوى السلطة مستمرّة حتى إسقاطها وتغيير المنظومة السياسية التي تحوّلت من سلطة فاسدة لطبقة قاتلة بعد انفجار مرفأ بيروت.
الصورة

سياسة

تنطلق الأربعاء مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل، برعاية أممية ووساطة أميركية، في منطقة الناقورة جنوبيَّ لبنان. فما تفاصيل هذه المحادثات التي تُصرّ الدولة اللبنانية على أنها تقنية لترسيم الحدود الجنوبية؟
الصورة

سياسة

عُقدت الجولة الأولى من المفاوضات غير المباشرة بين الوفدين اللبناني والعدو الإسرائيلي بشأن ترسيم الحدود، صباح اليوم الأربعاء في مقرّ الأمم المتحدة في الناقورة جنوبي لبنان وتحت رعايتها، وتمّ الاتفاق في نهايتها على عقد جولة ثانية في 26 أكتوبر الحالي.
الصورة
الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة

سياسة

تنطلق اليوم المفاوضات بين لبنان والاحتلال الإسرائيلي لترسيم الحدود البحرية بينهما، برعاية أممية ووساطة أميركية، مع إصرار لبناني على حصرها بالجانب التقني، مقابل محاولة تل أبيب استغلال ضعف بيروت.