السلطات البلجيكية تكشف هوية الانتحاري الثاني في مطار بروكسل

23 مارس 2016
الصورة
الهجمات خلفت ما لا يقل عن 31 قتيلاً (Getty)
+ الخط -


كشفت السلطات الأمنية البلجيكية عن هوية الانتحاري الثاني الذي فجر نفسه، أمس الثلاثاء، في مطار بروكسل، وقالت إنه المدعو نجم العشراوي، وفق ما نقلت وسائل إعلام فرنسية وبلجيكية.

وقال مصدران في الشرطة لوكالة "فرانس برس" إن الانتحاري الثاني هو العشراوي، والذي كان ملاحقاً في إطار التحقيق حول اعتداءات باريس، وأكدا بذلك معلومات للإعلام البلجيكي.

وبحسب معلومات حصلت عليها صحيفة "لوموند" الفرنسية، فإنه تم تحديد هوية العشراوي بعد تحاليل الحمض النووي من بين الانتحاريين الثلاثة، والذين نفذوا هجمات داخل مطار بروكسل.

وكانت المصالح الأمنية الفرنسية، تعتبر هذا الأخير الشخص الذي نسق وسهر على تنفيذ هجمات باريس في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013.

وبحسب صحيفة "ذي تلغراف" البريطانية، فإن المحققين كانوا يرجحون أن هجمات بروكسل جاءت كنتيجة لإلقاء الشرطة البلجيكية، الجمعة الماضي، القبض على صلاح عبدالسلام، المتهم بأنه العقل المدبر لهجمات باريس.

وترجح مصادر أمنية، وفق ما نقلته وسائل إعلام أوروبية، فرضية استنطاق الشرطة لعبد السلام، ما دفع العشراوي ومتهما آخر يدعى محمد ابريني إلى تنفيذ هجمات بروكسل، مخافة أن يبوح عبدالسلام للشرطة بمعلومات قد تقود إلى اكتشاف المكان الذي يختبئان به.

ونقلت "ذي تلغراف" أن العشراوي مواطن سوري يبلغ 24 عاماً، وقام بالتوجه إلى سورية، على ما يبدو، في فبراير/ شباط 2013، ليعود إلى أوروبا بهوية مزورة، استخدمها في التنقل إلى هنغاريا، برفقة صلاح عبدالسلام في سبتمبر/أيلول الماضي.

إلى ذلك، تمكنت الشرطة من تحديد الحمض النووي لعشراوي على العديد من الأحزمة الناسفة التي استخدمت في هجمات باريس، وعثر عليها أثناء تحقيقات أمنية ببلجيكا.

وأسفرت هجمات بروكسل عن مقتل أكثر من 31 شخصاً، وإصابة 270 آخرين، بحسب السلطات البلجيكية، في هجمات هي الأكبر من نوعها في أوروبا، منذ هجمات باريس، والتي أدت إلى مقتل 130 شخصاً، وجرح 368 آخرين.

المساهمون