السعودية تواصل إغراق الأسواق بالنفط: الصادرات إلى 7.700 ملايين برميل يومياً

18 ديسمبر 2018
الصورة
وزير النفط السعودي خالد الفالح (Getty)
+ الخط -
واصلت السعودية سياسة إغراق الأسواق العالمية بالنفط رغم تراجع الأسعار، وأظهرت بيانات رسمية يوم الثلاثاء ارتفاع صادرات النفط الخام السعودية في أكتوبر/تشرين الأول إلى 7.700 ملايين برميل يومياً من 7.433 ملايين برميل يومياً في سبتمبر/أيلول.

وتقدم الرياض وسائر أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الأرقام الشهرية إلى مبادرة البيانات المشتركة التي تنشرها في موقعها على الإنترنت.

وحسب تصريحات وزير الطاقة السعودي خالد الفالح خلال اجتماعات فيينا، فإن صادرات المملكة من النفط ستكون أقل من ثمانية ملايين برميل يومياً في ديسمبر/كانون الأول انخفاضاً من "نطاق 8.3 ملايين برميل يومياً" في نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال إن السعودية ستضخ نحو 10.2 ملايين برميل يومياً في يناير/كانون الثاني انخفاضاً من 10.7 ملايين برميل يومياً تقريباً في ديسمبر/كانون الأول. وضخت السعودية 11.1 مليون برميل يوميا في نوفمبر/تشرين الثاني.

وفي ذات الصدد، أفادت بيانات شركة "بترو-لوجيستيكس" المتخصصة في تتبع ناقلات النفط، بأن صادرات السعودية النفطية بلغت مستوى قياسياً مرتفعاً في نوفمبر/تشرين الثاني، قبيل بدء العمل باتفاق لخفض إمدادات منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) الشهر المقبل.

وقدرت "بترو-لوجيستيكس"، ومقرها جنيف التي تتبع إمدادات النفط من الدول الأعضاء في أوبك ومُصدرين كبار آخرين، صادرات السعودية عند مستوى 8.105 ملايين برميل يومياً في نوفمبر/تشرين الثاني.


وانخفضت أسعار النفط 4% اليوم الثلاثاء، متراجعة للجلسة الثالثة على التوالي، إذ تضافرت تقارير عن تزايد المخزونات وتوقعات بإنتاج قياسي في الولايات المتحدة وروسيا مع عمليات بيع كبيرة في أسواق الأسهم العالمية.

وانخفض النفط الخام الأميركي 2.04 دولار أو 4.1% إلى 47.84 دولارا للبرميل، وهو أقل مستوى منذ سبتمبر/ أيلول 2017 قبل أن يتعافى إلى 48.40 دولارا.

وفقد خام برنت 2.41 دولار بما يعادل 4% إلى 57.20 دولارا، وهو أقل مستوى منذ 14 شهرا، لكنه قلص الخسائر في أحدث تعاملات إلى 1.55 دولار ليتداول عند نحو 58.06 دولارا.

المساهمون