السعودية تواجه مشكلة نقل الحجاج عبر الحافلات المصرية

26 اغسطس 2014
الصورة
السعودية تستعين بحافلا مصرية لنقل الحجاج (فرانس برس/getty)
+ الخط -
تتأهب شركات حجاج الداخل في السعودية إلى تجاوز مشكلة توفير حافلات نقل حجاجها المواطنين والمقيمين لحج هذا العام، من خلال عقد صفقات الموسم مع شركات مصرية متخصصة في النقل البري، وذلك في ظل صعوبة وصول الحافلات التركية بسبب الأحداث الجارية في سورية والعراق.
ونقلاً عن رئيس لجنة النقل وعضو مجلس الإدارة في الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة، سعد جميل القرشي فإن سوق نقل حجاج الداخل بحاجة إلى نقل 105 آلاف حاج من داخل مناطق المملكة، طبقا لقرار تخفيض الحجاج بسبب توسعة مطاف المسجد الحرام.
وتابع: "تحتاج شركات حجاج الداخل إلى 2100 حافلة، إضافة إلى نقل 41 ألف حاج مستفيد من حج منخفض التكلفة يحتاج 820 حافلة، بمجموع كلي يبلغ 2920 حافلة".
وأشار إلى أن التشاور استقر على اختيار ثلاث شركات مصرية تتراوح أسعار الحافلة الواحدة فيها، بين 20 إلى 25 ألف ريال مع توفير سائقين طيلة رحلات الحج، في الوقت الذي تبلغ تكلفة استئجار الحافلة التركية بين 22500 إلى 30000 ريال.
وكشف القرشي عن أن وصول الحافلات المصرية سيكون وفقاً لضوابط واشتراطات الجهات المعنية بالنقل وعبر العبارات البحرية عن طريق مينائي ضبا ونويبع، مفيداً أن أسعار الشركات الوطنية يبلغ ما بين 35 ألفا إلى 50 ألف ريال للحافلة الواحدة، وهو ما دفع شركات حجاج الداخل للجوء للحافلات الخارجية.
وفي موضوع متصل، كشف القرشي أنه بالنسبة للنقل الجوي فقد تم حجز 11 رحلة من مختلف مطارات المملكة، إذ تحتاج شركات حجاج الداخل هذا العام بين 25 إلى 30 ألف مقعد على طائرات الخطوط السعودية، فيما تركز الطلب على السفر من مطار الملك خالد في الرياض ومطار الملك فهد في الدمام.

دلالات

المساهمون