السعودية تعلق التواجد والصلاة في ساحات الحرمين الشريفين وسط مخاوف من كورونا

20 مارس 2020
الصورة
أخلت السعودية الحرم خوفاً من انتشار الفيروس (فرانس برس)
أعلنت المملكة العربية السعودية، مساء الخميس، تعليق التواجد والصلاة في ساحات الحرمين الشريفين خاصة يوم الجمعة خوفاً من انتشار فيروس كورونا.

وكانت المملكة أعلنت يوم الثلاثاء الماضي وقف الصلاة داخل المساجد في إطار الجهود المبذولة لمنع انتشار الفيروس، لكنها قالت آنذاك إن الصلاة ستستمر في الحرمين.

وحذّر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز في خطاب، الخميس، من مرحلة "أكثر صعوبة" في مواجهة فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بوفاة الآلاف وخلف أضراراً اقتصادية في العالم.

وقال سلمان في خطاب متلفز، هو الأول لزعيم دولة خليجية حول الفيروس، "إننا نمر بمرحلة صعبة، ضمن ما يمر به العالم كله. إن المرحلة المقبلة ستكون أكثر صعوبة على المستوى العالمي لمواجهة هذا الانتشار السريع لهذه الجائحة".

وأضاف "نؤكد أن مواصلة العمل الجاد في هذا الوقت الصعب، لا تتم إلا بالتكاتف والتعاون ومواصلة الروح الإيجابية وتعزيز الوعي الفردي والجماعي، والالتزام بما يصدر من الجهات المعنية من توجيهات وتعليمات وإرشادات، في سبيل مواجهة هذه الجائحة".

وسجّلت السعودية 274 إصابة بالفيروس حتى الآن، بحسب أرقام صادرة عن وزارة الصحة، من بين أكثر من ألف إصابة في دول الخليج الست.

وتستعد المملكة، أكبر مصدّر للنفط في العالم، لمرحلة صعبة على الصعيد الاقتصادي، بعدما علّقت أداء العمرة وأغلقت المراكز التجارية وأوقفت رحلات جوية في محاولة لمنع تفشي الفيروس في مناطقها.

ويأتي ذلك في وقت تراجعت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها منذ 18 عاماً.

وأكد سلمان أن بلاده "مستمرة في اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لمواجهة هذه الجائحة"، مضيفاً "سنواجه المصاعب بإيماننا بالله وتوكلنا عليه، وعملنا بالأسباب، وبذلنا الغالي والنفيس للمحافظة على صحة الإنسان وسلامته".


(العربي الجديد, وكالات)

تعليق: