السعودية تضبط كميات كبيرة من المخدرات في أسبوع

السعودية تضبط كميات كبيرة من المخدرات في أسبوع

12 يونيو 2016
الصورة
حبوب مخدرة أحبطت الجمارك إدخالها إلى السعودية (العربي الجديد)
+ الخط -
أحبطت قوات حرس الحدود والجمارك السعودية خلال الأيام الخمسة الماضية عمليات تهريب كميات كبيرة من المخدرات في أربع مناطق مختلفة. وتنوعت المخدرات المضبوطة بين الإمفيتامين والحشيش والكوكايين والهيروين والحبوب المخدرة.


ففي تبوك (شمال السعودية) ضبط رجال حرس الحدود محاولة تهريب كمية كبيرة من أقراص الإمفيتامين والحشيش المخدر. وقال المتحدث الرسمي باسم حرس الحدود العقيد البحري الركن ساهر بن محمد الحربي إن رجال حرس الحدود بمنطقة تبوك تمكنوا، بعد رصدهم مركباً مشتبهاً به تجاوز المياه السعودية باتجاه شواطئ محافظة حقل، وعند مطاردته رمى من كانوا على متنه عدداً من الأكياس اتضح بعد انتشالها وتفتيشها احتواؤها على 650 ألف قرص إمفيتامين، و140 ألفا و71 كيلو غراماً من مادة الحشيش المخدرة.

وفي جدة (غرب) تمكّنت جمارك مطار الملك عبد العزيز الدولي من إحباط تهريب كمية من مادة الهيروين المخدرة بلغ وزنها 549 غراماً كانت مُخبأة داخل أحشاء أحد الركاب القادمين إلى السعودية. وقال المدير العام لجمارك المطار عبد الله الفلاي، إنه عند إنهاء الإجراءات الجمركية لركاب إحدى الرحلات القادمة، اشتبه المراقب الجمركي بأحد الركاب، وعلى الفور أحيل لجهاز فحص الأحشاء بالأشعة، وعُثر داخل أحشائه على 76 كبسولة صغيرة الحجم تحتوي على 549 غراماً من مادة الهيروين المخدرة.

كما تمكن رجال جمارك المطار أيضاً من إحباط محاولة تهريب كمية من حبوب الترامادول المحظورة بلغت 8 آلاف و90 حبة كانت مخبأة بأكياس "فصفص" داخل أمتعة راكب قادم للسعودية.

وتابع الفلاي "اتضح من خلال هذه الطريقة السرية في محاولة التهريب تنوع وسائل وأساليب المهربين، ولجوؤهم إلى طرق مستحدثة لإدخال المواد المخدرة، غير أن هذه المحاولة تفشل أمام رجال الجمارك في جميع المنافذ الجمركية البرية والجوية والبحرية الذين يتمكنون من كشفها وإحباطها".

يبتكر المهربون طرقاً جديدة لتهريب المخدرات (العربي الجديد)



كذلك أحبطت جمارك مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة (غرب)، يوم الأحد الماضي، عملية تهريب كمية من الكوكايين بلغت زنتها 3899 غراماً، تواطأ أربعة مهربين لتهريبها.


وقال مدير عام جمرك المطار فيصل الدباغ أنه:"عند إجراء عملية الكشف والمعاينة المعتادة على ركاب إحدى الرحلات القادمة إلى السعودية اشتبه المراقب الجمركي بأحدهم، وبعد إخضاعه للتفتيش الذاتي وعرضه على جهاز فحص الأحشاء، عُثر بداخل أحشائه على 59 كبسولة تحتوي 657 غراماً من مادة الكوكايين، وفي المحاولة الثانية عُثر على91 كبسولة تحتوي ما يزيد على الكيلوغرام من الكوكايين كانت مُخبأة بنفس طريقة التهريب السابقة، وماثلتهما محاولة تهريب ثالثة عثر فيها على 110 كبسولات وكيلوغرام و256 غراماً من الكوكايين.

وفي المحاولة الرابعة عُثر على 86 كبسولة تحتوي على 962 غراماً من مادة الكوكايين كانت خبأها المهرّب داخل كيس ربطه أسفل ملابسه في منطقة أعضائه التناسلية.

وتكثف السعودية هذه الأيام ملاحقتها لمهربي المخدرات خاصة الإمفيتامين. ودشن مدير مكافحة المخدرات السعودية قبل شهر حملة توعية كبيرة بمخاطر الإمفيتامين بين الطلاب، محذراً بأنه يتلف خلايا المخ ولا ينشطها، كما يزعم المهربون.

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت قبل أسابيع أنها تمكنت خلال الأشهر الأربعة الماضية من القبض على 953 متهماً لتورطهم في جرائم تهريب ونقل واستقبال وترويج مواد مخدرة ومؤثرات عقلية، منهم 258 سعودياً بالإضافة إلى 695 متهماً من 35 جنسية مختلفة.