السرطان يهزم وصيفة ملكة جمال لبنان

17 يونيو 2019
الصورة
ميشيل حجل في يوم خطوبتها (فيسبوك)
توفيت الشابة اللبنانية ميشيل حجل، التي عرفت على أثر انتخابها وصيفة لملكة جمال لبنان في عام 2016، بعد صراع مع مرض السرطان الذي واجهته بقوة وعزيمة. كما استمرت في الظهور عبر وسائل الإعلام طوال مرحلة علاجها.

وميشيل حجل متخصصة في مجال التغذية، واستمرت في الظهور عبر وسائل الإعلام خلال مرحلة علاجها، ولاقت تعاطفاً كبيراً من متابعيها عبر وسائل الإعلام الذين تابعوا رحلة علاجها في لبنان وخارجه إلى أن أسلمت الروح صباح اليوم، بعدما نشرت أسرتها نداءً معلنة عبره عن حاجة ميشيل العاجلة لوحدات دم. 

وشخصت إصابتها بسرطان الغدد اللمفاوية في بدايات العام الماضي، وذلك بعد وقت قليل من خطوبتها التي أعلن عنها يوم 3 يناير/كانون الثاني 2018.




وبعد استنفاد مراحل العلاج كلها في لبنان، نظم أصدقاء ميشيل في أكتوبر/تشرين الأول 2018، حملة دعم لتسهيل استكمال علاجها في الولايات المتحدة بهدف جمع نحو 700 ألف دولار، مشيرين إلى وجود علاج جديد أثبت نجاحه في هذا النوع من السرطان.


وبعد مرور نحو شهر من بدء حملة التبرعات تناقلت وسائل الإعلام اللبنانية ما أعلنته ميشيل عبر حسابها على "أنستغرام" عن نجاح الحملة وجمع المبلغ المطلوب لعلاجها خارج لبنان. وكتبت: "الناس يسألون أنفسهم كيف فعلنا ذلك؟ كيف تمكّنّا من الوصول إلى هدفنا في أقل من شهر واحد؟ أولاً، إنّها بالتأكيد إرادة الله، طلبت منه أن يرشدنا إلى الطريق الصحيح إذا كان هذا من أجل مصلحتي وهذا ما فعله! إذا لم تكن هذه معجزة فماذا تكون؟".

وسافرت ميشيل إلى الولايات المتحدة، وخضعت لعلاج مكثف على مدى شهرين في مركز إم دي أندرسون للسرطان في هيوستن، وعادت إلى لبنان. ولكن يبدو أن السرطان عاد وهاجمها، وتراجعت حالتها إلى أن أسلمت الروح صباح اليوم في المستشفى في بيروت.




ومن النعي الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، والمشاركة في الحزن والتأبين، كتبت شقيقتها بولا حجل على "فيسبوك": "يا نعمة زرتينا ورحت (رحلت) بسرعة".




تعليق: