الرئيس التنفيذي لـ"واتساب" يستقيل من "فيسبوك"

الرئيس التنفيذي لـ"واتساب" يستقيل من "فيسبوك"

01 مايو 2018
الصورة
"فيسبوك" اشترت "واتساب" عام 2014 (ديفيد راموس/Getty)
+ الخط -

أعلن الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لتطبيق "واتساب"، جان كوم، عن تخليه عن منصبه، على خلفية خلافات مع شركة "فيسبوك" المالكة للتطبيق حول قضيتي الخصوصية والتشفير.

كما سيتخلى جان كوم عن مقعد العضوية في مجلس إدارة "فيسبوك"، وهو منصب تفاوض للحصول عليه حين استحوذت "فيسبوك" على "واتساب" مقابل 19 مليون دولار أميركي عام 2014، وفقاً لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

وكتب كوم على "فيسبوك": "مر عقد من الزمن تقريباً منذ أسست مع بريان (أكتون) تطبيق واتساب. وقد كانت رحلة رائعة رفقة أفضل الأشخاص. لكن حان الوقت للمضي قدماً".

وأضاف "سأحظى ببعض الوقت الآن للقيام بأمور أستمتع بها بعيداً عن التكنولوجيا... وسأواصل تشجيع واتساب عن بعد".


وكان كوم وبريان أكتون قد أسسا "واتساب"، وركزا على مفهوم خصوصية المستخدم وآلية الإعلانات. وحين بيع التطبيق إلى "فيسبوك"، وعد كوم المستخدمين بعدم التخلي عن هذه القيم.

لكن الضغوط على "فيسبوك" للربح من تطبيق الرسائل المشفرة دفعها إلى اتخاذ إجراءات تتعارض مع قيم كوم، إذ أعلن "واتساب"، في 2016، عن البدء بمشاركة بعض بيانات المستخدمين، كأرقام الهواتف، مع "فيسبوك"، في خطوة أثارت غضب المنظمين الأوروبيين الذين غرموا الشركة، وأمروها بالتوقف عن جمع بيانات مستخدمي التطبيق.

يذكر أنه أعيد تسليط الضوء على قضية الخصوصية في "فيسبوك"، في أعقاب فضيحة استحواذ شركة الاستشارات السياسية "كامبريدج أناليتكا" على بيانات ملايين المستخدمين واستغلالها في أغراض انتخابية حول العالم، وبينها حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عام 2016.

وشارك المؤسس المشارك في "واتساب"، بريان أكتون، في حملة عالمية لحذف "فيسبوك"، علماً أنه غادر الشركة في سبتمبر/أيلول عام 2017.



(العربي الجديد)

المساهمون