الديون تضع شركة "آستن مارتن" البريطانية أمام خيار عرضها للبيع

01 اغسطس 2019
الصورة
موديل دي بي 5 من آستن مارتن (Getty)
تراكم الديون والخسائر تضع شركة "آستن مارتن" البريطانية للسيارات الرياضية الفاخرة، التي سبق أن استُخدمت بعض منها في أفلام جيمس بوند الشهيرة، أمام خيارات طرح أسهم في البورصة أو البحث عن مشترين.

وشركة "آستن مارتن" من بين الشركات التي تضررت من تأجيل البت في قرار بريكست، وذلك وفقاً لتقرير نشرته وكالة بلومبيرغ، يوم الأربعاء. وتنافس آستن مارتن الرياضية الأنيقة سيارات مثل بنتلي وبورشه ومرسيدس الرياضية.

وكانت الشركة قد أعلنت، يوم الثلاثاء، عن خسائر تشغيلية في النصف الأول من العام بلغت 35.2 مليون جنيه إسترليني، وذلك مقابل أرباح بلغت 64.4 مليون دولار في النصف الأول من العام السابق، 2018. 

وحسب وكالة بلومبيرغ، تقدر القيمة السوقية للشركة حالياً بحوالى مليار جنيه إسترليني (أي حوالى 1.23 مليار دولار)، ولكن الشركة تحمل فاتورة ديون تقدر بحوالى 723 مليون جنيه إسترليني.
ويرى مصرف "بانك أوف أميركا ـ ميريل لينش"، أن على الشركة أن تقوم بطرح أسهم بالسوق بقيمة 500 مليون جنيه إسترليني. كما تفتح المتاعب المالية الباب أمام احتمال بيع الشركة لأحد كبار المساهمين، حسب وكالة بلومبيرغ.  

ويذكر أن دار"سوثبي" للمزادات ستطرح في المزاد سيارة "أستون مارتن" طراز "دي بي 5" DB5 للبيع في أغسطس/آب الجاري. وأطلقت الشركة السيارة عام 1965 وجهزتها بإكسسوار خاص لشخصية جيمس بوند، كأدوات القطع في الإطارات والمدافع الرشاشة والدرع الواقي من الرصاص.

دلالات

تعليق: