الدراما اللبنانية في رمضان: إنتاج ضعيف

22 ابريل 2019
الصورة
للسنة الخامسة كارين رزق الله بمسلسل من نصّها وبطولتها(يوتيوب)
أيام قليلة، وتبدأ المنافسة الخاصة بالدراما الموسمية، أي دراما رمضان 2019. خارطة العرض بدأت تظهر بشكل أوضح في الأسابيع الأخيرة، خصوصاً خلال التنافس على الإعلانات الترويجية، وحرب الصور و"البروموهات". لكن الواضح، أن الإنتاج اللبناني ضعيفٌ في رمضان قياساً إلى باقي مواسم السنة. 

يغيبُ عددٌ من الممثّلين اللبنانيين عن موسم رمضان، إذْ فضلوا المشاركة في أعمال دراميّة عربيّة، مثل مشاركة رولا حمادة ورفيق علي أحمد في مسلسل "خمسة ونص"، وغيرها من الأعمال التي تلعب على وتر "الدراما المشتركة"، والتي يبدو أنَّها تأتي بكميات أكبر من المتابعات والمشاهدين، بالنسبة للمحطات التلفزيونية وشركات الإنتاج.

هل حققت الدراما اللبنانية تقدمًا في السنتين الأخيرتين؟ كل من يعمل في مجال الدراما يؤكد ذلك. خصوصاً عندما دخلت شركات دولية في مجال الإنتاج. لكن الواضح، أن إمكانات النجاح لا تقتصر على الإنتاج وحده. العناصر الأخرى الخاصة مهمة أيضاً، كالنص والحوار والإخراج. هذه العناصر التي لا تزال ضعيفة لبنانياً. وهذا بالطبع ما يمنع الأعمال اللبنانية من التصدير للخارج، وعرضها على محطات أخرى.

في مُفكرة الدراما اللبنانية حوالي 7 مسلسلات محلية جاهزة للعرض في رمضان المقبل. الكاتبة والممثلة كارين رزق الله تعود بمسلسل جديد، لم تكشف عن اسمه بعد. رغم الأزمة التي تمرُّ بها محطة MTV اللبنانية، تحاول رزق الله العبور ضمن ملعبها الخاص، في مجموعة من الأعمال بدأت بها قبل أربع سنوات ضمن الموسم. هذه المرة، اختارت الممثل عمّار شلق، شريكاً في قصة يُقال إنها واقعية. ورغم موهبتها في الكتابة، إلا أنّ الإنتاج الضعيف لأعمال كارين رزق الله يضعها في خانة ضيقة. علمًا أنّ تقاسم المسؤولية والأرباح والنجاح حتى، يكون بين كل من الكاتبة والممثلة كارين من جهة، وبين إدارة المحطة المساهمة في الإنتاج من جهة أخرى. في الوقت الذي تزاحم فيه مسلسلات الدراما العربية المُشتركة كارين رزق الله مثل "الهيبة الحصاد" و"خمسة ونص".

أما محطَّة LBCI، فستبقي على خطّها في التعاون مع شركة "إيغل فيلم" للإنتاج. لكنها تتجه نحو الأعمال المحلية الجديدة. "أسود" هو مسلسل من كتابة كلوديا مرشليان وإخراج سمير حبشي، وهذه ليست المرة الأولى التي تتعاون فيها مرشليان مع حبشي. بدأ هذا التعاون قبل سنوات في "أحمد وكريستينا". ولم يلق هذا التعاون النجاح المنتظر، لكن ذلك لا يهم المحطة التي تعرضه، وستستمر في تشجيع هذه الأعمال. كما يتمّ العمل الآن على مسلسل "بالقلب" من كتابة طارق سويد وإخراج جوليان معلوف. ويقوم بديع أبو شقرا بدور البطولة في العمل، في صورة مختلفة، وبعيداً عن شريكته كارين رزق الله هذه المرة. يجتمع أبو شقر مع آلين لحود في قصة اجتماعية، يعرِّف عنها كاتبها طارق سويد بأنها مثيرة للجدل، كمحاولة أخرى لاقتحام الدراما اللبنانية بعمل جيد.

ويغيب المخرج فيليب أسمر عن الدراما المحلية اللبنانية هذا الموسم. أسمر فضّل الدراما المُشتركة في تعاون مع شركة صادق الصباح في "خمسة ونصّ". الطلب كان هذه المرة من الممثلة نادين نسيب نجيم، ليكون ضمن فريق المسلسل الموسمي الجديد، ولبّت الشركة طلب نجيم. لكن المخرج السوري أسامة الحمد، عمل قبل وقت في مسلسل لبناني بعنوان "الباشا"، والذي يعرض الآن على محطة "الجديد" اللبنانية، إذْ قالت المحطة إن عرض المسلسل سيستمر ضمن دورة برامج رمضان.

دلالات

تعليق: