الخطوط القطرية توسّع شبكتها إلى أكثر من 90 وجهة بحلول منتصف أكتوبر

18 سبتمبر 2020
الصورة
الشركة القطرية تستعيد نشاطها تدريجاً في سوق السفر العالمي (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت "الخطوط الجوية القطرية" اليوم الجمعة، توسيع شبكة وجهاتها العالمية إلى أكثر من 90 وجهة بحلول منتصف أكتوبر/تشرين الأول المقبل، حسبما أوردت وكالة الأنباء الرسمية "قنا".

وبهذه الخطوة تضاعف الناقلة القطرية عدد وجهاتها إلى 3 مرات بحلول منتصف الشهر المقبل، مع استئناف خدماتها إلى عنتيبي وهانوي وسيشيل وويندهوك ويريفان، إضافة إلى إطلاق رحلاتها الجديدة إلى أكرا.

وقد حرصت الناقلة القطرية على إثبات مرونتها والتزامها بتسيير رحلاتها إلى الوجهات العالمية عن طريق إطلاقها لعددٍ من الوجهات العالمية، كما أنه من المخطط أن يتمّ استئناف أو زيادة الرحلات الجوية إلى وجهات منها: عمّان، وكلارك، وكوبنهاغن، ودكا، وعنتيبي، وهانوي، ومدريد، ومانشستر، ومانيلا، وسيشل، واستوكهولم، وويندهوك ويريفان.

وأعرب الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، عن الفخر بأن تكون الناقلة القطرية هي شركة الطيران العالمية الرائدة التي تقدّم خيارات سفر متنوعة إلى مختلف أنحاء العالم، لتتيح بذلك الفرصة للمسافرين للتحليق معها إلى الوجهات التي يرغبون بزيارتها بأمان وسلام.

وشدد على أن أسطول الطائرات الحديث التابع للخطوط الجوية القطرية، والأكثر توفيراً في استهلاك الوقود مكنها من الاستمتاع بمرونة قصوى والاستجابة سريعاً لارتفاع الإقبال العالمي على السفر، مؤكداً أن التركيز خلال عملية إعادة بناء شبكة وجهات الناقلة، لا يقتصر فقط على استئناف وجهاتها فحسب، بل يتم العمل أيضاً على تشغيل أكبر عددٍ ممكن من الرحلات لتوفير أقصى قدر من المرونة للمسافرين يما يتيح لهم إمكان السفر متى رغبوا بذلك.

كما أشار إلى أن الناقلة القطرية تمكنت من اكتساب ثقة المسافرين بوصفها شركة الطيران التي يمكنهم الاعتماد عليها، وذلك من خلال استمرارها في الطيران أثناء انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، في الوقت الذي توقفت شركات طيران أُخرى عن العمل، كما قامت خلال هذه الأزمة بتمكين المزيد من المسافرين حول العالم من العودة إلى بلادهم أكثر من أي شركة طيران أخرى.