الخطوط القطرية أفضل شركة طيران في العالم لعام 2015

العربي الجديد
16 يونيو 2015
+ الخط -
قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، اليوم الثلاثاء، إن الشركة حصدت ثلاثاً من أرفع جوائز الطيران العالمية الكبرى في حفل جوائز سكاي تراكس العالمية، اليوم، مشيراً إلى أنها نالت جائزة أفضل شركة طيران في العالم للعام الجاري للمرة الثالثة.

وأضاف المسؤول القطري في بيان صحافي، وصل "العربي الجديد" نسخة منه: "أنا فخور بإدارة شركة رائدة وبامتياز وبفريق العمل الذي لا يرضى سوى بتقديم كل ما هو أفضل للمسافرين".

وقال: "تتطلب شركة الطيران ذات الجوائز المرموقة التكرس للعمل والشغف بالأفضل، وهو ما أشكر عليه كل أفراد فريق العمل في الخطوط الجوية القطرية".

وبحسب الباكر، فإن جائزة أفضل شركة طيران في العالم، والتي تعد أعلى جائزة تمنحها سكاي تراكس تأتي لتؤكد على التزام الخطوط القطرية نحو مسافريها بتقديم خدمات سفر ممتازة وأفضل تجربة سفر لهم من فئة الخمسة نجوم.

وشهدت الناقلة القطرية توسعاً في حجم أسطولها في الأشهر العشرة الماضية، حيث تم انضمام طائرة إيرباص A380 وطائرة إيرباص A350، والتي تعد الخطوط الجوية القطرية أول عميل لها في العالم.

وحصلت الناقلة الوطنية على ثلاث جوائز هي جائزة أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط، التي تحصل عليها للمرة الثامنة، وأفضل مقعد في درجة رجال أعمال، وأفضل شركة طيران للعام 2015.

وجرى حفل توزيع الجوائز، اليوم الثلاثاء، في متحف الطيران والفضاء في معرض باريس للطيران.

وتعكس جوائز سكاي تراكس العالمية لشركات الطيران اختيارات المسافرين، حيث شارك ملايين المسافرين من 160 بلداً في استطلاعات حول مستوى رضاهم والتي تم على أساسها تحديد شركات الطيران الفائزة لعام 2015.

اقرأ أيضاً: "القطرية" تطلق عرض تخفيضات جديدة

وأضاف الباكر: "تعكس هذه الجوائز رضا مسافرينا الذين يختارون السفر مع شركة الخمس نجوم والذين اختاروا اليوم الخطوط الجوية القطرية كأفضل شركة طيران في العالم للمرة الثالثة.. نحن نضع مسافرينا في صلب اهتماماتنا في كل ما نفعله، ونحن فخورون بتقديرهم لنا من خلال منحنا جوائز سكاي تراكس الثلاث هذه".

وتابع: "تسعى الخطوط الجوية القطرية دائماً إلى توفير أفضل تجربة سفر للمسافرين على جميع وجهاتها البالغ عددها 147، حيث تلتزم بتقديم الخدمة عالية الجودة لكل واحد من مسافريها".

وقدمت الخطوط الجوية القطرية مؤخراً العديد من الخدمات الفاخرة ومنها صالة المرجان في مطار حمد الدولي، وهي أكبر صالة رجال أعمال في العالم، كما تم تحديث نظام الترفيه "أوريكس ون" بالإضافة إلى قوائم الطعام ومستلزمات السفر الحصرية الموجودة على متن طائراتها.

وعرضت الخطوط الجوية القطرية أسطولها الحديث في معرض باريس للطيران 2015، حيث عرضت الناقلة الوطنية هذا العام خمساً من أفضل وأحدث طائراتها وهي إيرباص A380 و A350 XWB و A320 و A319 وبوينغ 787 دريملاينر.

وشهدت الخطوط الجوية القطرية نمواً سريعاً، حيث أصبح أسطولها يضم اليوم 160 طائرة حديثة تسافر إلى 147 وجهة سفر للسياحة والعمل في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ والأميركيتين.

والخطوط الجوية القطرية هي الناقلة الوطنية لدولة قطر، وهي واحدة من أسرع شركات الطيران نمواً، حيث تشغّل واحداً من أحدث الأساطيل في العالم، وتعد عضواً في تحالف"oneworld" العالمي والذي حاز على جوائز متعددة منها جائزة "أفضل تحالف طيران في العالم" من سكاي تراكس عام 2014، وهي أول شركة طيران خليجية تنضم إلى هذا التحالف، ما يتيح للمسافرين على طائراتها فرصة الاستفادة من خدمات نحو 1000 مطار في أكثر من 150 بلداً تغادر منها 14.250 رحلة يومياً.


اقرأ أيضاً: إيرباص تبيع طائرات بقيمة 12.8 مليار دولار للسعودية وقطر

ذات صلة

الصورة
مركز "نورة الكعبي".. تمويل قطري يخفف أوجاع مرضى الكلى شمال غزة

مجتمع

افتُتح مركز "نورة الكعبي" لغسل الكلى، بدعم من سفيرٍ قطري، شماليّ قطاع غزة، وهو الأول من نوعه في محافظات الشمال التي تفتقر مراكزها ومستشفياتها إلى أجهزة غسل الكلى. ويساهم المركز بتخفيف معاناة 180 مريضاً.
الصورة
فرج دهام- العربي الجديد

منوعات وميديا

استولى مفهوم "الخوف السائل" الذي نحته الفيلسوف زيغمونت باومان على المعرض الأخير للفنان التشكيلي القطري فرج دهام، المقام في غاليري المرخية بمقر الفنانين (مطافئ) حتى 25 من مارس/ آذار المقبل.
الصورة
Mohamed El-Shenawy

رياضة

عبّر الحارس المصري محمد الشناوي، حامي عرين النادي الأهلي، عن سعادته الكبيرة بالتنظيم الكبير لبطولة كأس العالم للأندية في قطر، وأكد على عالمية الاستادات التي تستعد للمنافسة الأهم في تاريخ "الساحرة المستديرة"، وهي مونديال 2022.

الصورة
 FIFA Club World Cup

رياضة

شهدت بطولات كأس العالم للأندية العديد من اللحظات المثيرة، التي حبست أنفاس الجماهير الرياضية، وشدّت انتباه الجميع إلى أهمية المسابقة العالمية، نظراً لحجم الفرق المشاركة فيها خلال جميع نسخها.

المساهمون