الخطوط البريطانية تستأنف الرحلات لإيران

01 سبتمبر 2016
الصورة
الشركة كانت علّقت الرحلات منذ 2012 (كارل كورت/Getty)
+ الخط -
نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، اليوم الخميس، أن شركة "بريتش إيرويز" البريطانية ستستأنف رحلاتها إلى إيران اعتباراً من مساء اليوم، وذلك للمرّة الأولى منذ تعليق الرحلات في أكتوبر/تشرين الأول عام 2012.


وكانت خطوط الطيران تلك قد أعلنت أنها ستوجه رحلات لطهران بعد أسبوعين تقريباً من توصل إيران لاتفاقها النووي مع السداسية الدولية في يوليو/ تموز العام الماضي.

ويأتي استئناف الرحلات بعد عام تقريباً من إعادة افتتاح سفارتي البلدين في كل من لندن وطهران، وتطوير العلاقات الثنائية بينهما.

وعلى الصعيد السياسي، علّق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، على التصريحات الصادرة عن الخارجية البريطانية، والتي أبرزت قلقها من الدور الإيراني في قضايا الإقليم معتبرة أن مواقف طهران "عجيبة ومؤسفة"، قائلاً إنه على لندن أن تدرك أن إيران واحدة من الدول التي تعرضت لتهديد الإرهاب، وكانت ولا تزال في الصف الأول لمواجهة هذا الخطر.

ونقلت عنه وكالة أنباء فارس قوله، أيضاً، إن بلاده لن تسمح إطلاقا بأن "تبدل المجموعات الإرهابية هذه المنطقة الحساسة والاستراتيجية لإقليم نزاعات وجرائم دموية"، على حد تعبيره.


وأضاف أن إيران "لا تقسم التنظيمات لمتطرفة ومعتدلة، بل تتبع سياسة واضحة في الحرب على الإرهاب"، مشيراً إلى أن التواجد الإيراني في سورية "جاء على شكل إرسال مستشارين عسكريين لهذا البلد لتقديم المساعدة، وبغية تحقيق السلام والأمن".

في سياق متصل، نشرت وكالة فارس، اليوم أيضاً، حواراً مع مسؤول الإدارة القنصلية في الخارجية الإيرانية، علي تشغني، أكد خلاله أن طهران تتحضّر لعقد جولة مفاوضات قنصلية ثالثة مع لندن خلال الشهرين القادمين، وهي المتعلقة بآليات إصدار تأشيرات سياحية بريطانية للإيرانيين، قائلاً إن "السفارة تقوم باستقبال المعاملات عبر شركة خاصة في الوقت الراهن، لكن عملها ما زال محدوداً للغاية، وهو ما يعني الحاجة لتسهيلات أكبر ستحاول إيران الاتفاق عليها مع المعنيين في بريطانيا".