الحوثيون يعلنون شن هجوم جديد على مطار أبها السعودي بطائرة مسيرة

17 يونيو 2019
الصورة
تزايدت هجمات الحوثيين باستخدام الطائرات (فايز نورالدين/فرانس برس)
+ الخط -
أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في اليمن، فجر الإثنين، عن استهدافها مطار أبها، جنوبي السعودية، بهجوم جديد بواسطة طائرة مسيرة، داعيةً في الوقت نفسه المدنيين والشركات إلى الابتعاد عن ثلاثة مطارات سعودية وهي نجران وجازان وعسير بالمناطق الحدودية مع اليمن.

وأوردت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين، على موقع "تويتر"، أن الهجوم تم تنفيذه بواسطة طائرة مسيرة من نوع "قاصف 2ك".

وأضافت أن الملاحة توقفت من المطار وإليه عقب الهجوم. ولم يصدر بعد أي بيان من السعودية أو التحالف السعودي الإماراتي بشأن هذه التطورات.

كذلك نقلت "المسيرة" عن المتحدث العسكري للقوات الموالية لها، العميد يحيى سريع أن مطارات أبها وجيزان (جازان) ونجران أصبحت مطارات غير آمنة وستتعرض للاستهداف الدائم والمتواصل"، نتيجة لاستمرار ما وصفه بـ"العدوان على اليمن".

وبرر المتحدث العسكري للحوثيين استهداف هذه المطارات بأن التحالف يستخدمها لعملياته منذ بدء الحرب، قائلاً "ندعو المدنيين والشركات للابتعاد عن مطارات نجران وجيزان وعسير"، ثم أضاف "العمليات لن تكون محصورة في هذه المطارات بل ستمتد إلى أهداف حساسة في أماكن أخرى، لا يتوقعها النظام السعودي".

وتأتي هذه التطورات بعد هجومين آخرين استهدفا مطاري أبها وجازان، حيث أعلن الحوثيون، آنذاك، أن الهجومين تسببا بإخراج المطارين من الخدمة.

وبحسب الحوثيين، فقد استهدف الهجوم الأول غرف التحكم والسيطرة لطائرات بلا طيار في مطار جازان، فيما استهدفت العملية الثانية محطة الوقود بمطار أبها الدولي.

وفي 12 يونيو/حزيران الجاري، قصف الحوثيون مطار أبها بصاروخ "كروز"، ما أسفر عن إصابة 26 مسافراً من جنسيات مختلفة وحدوث أضرار بالمطار، بحسب ما أعلنه التحالف السعودي-الإماراتي، الذي رد بغارات على صنعاء.


وتزايدت في الفترة الأخيرة هجمات الحوثيين باستخدام الطائرات، إذ طاولت مواقع عدّة، أبرزها جازان بالإضافة إلى قصف خطّ استراتيجي لنقل النفط قرب الرّياض، في مايو/ أيار الماضي، كما استهدف "الحوثيون"، العام الماضي، مطار أبوظبي.

وفي وقت لاحق، أعلن الحوثيون صدّ هجوم للجيش السعودي قبالة جازان، وتكبيده خسائر في الأرواح، بعد محاولة الجنود السعوديين الزحف باتجاه مواقع الحوثيين في جبل قيس على الشريط الحدودي.


تراجع عن تهديد ناقلات النفط

تراجعت جماعة "أنصار الله"، اليوم، عن تهديدها لسفن نقل النفط في البحر الأحمر وبحر العرب، وقالت إن موقع وكالة الأنباء الخاضع لها تعرض للاختراق من قبل قراصنة.

وأفادت وكالة "سبأ" في نسختها الخاضعة لسيطرة الحوثيين، في خبر مقتضب، بتعرض موقعها "لاختراق من قبل قراصنة ونشر أخبار لا أساس لها من الصحة".

وقال رئيس مجلس إدارة الوكالة رئيس التحرير محمد المنصور، في تصريح آخر نشرته الوكالة نفسها: "إنه تمت استعادة موقع الوكالة بعد أن تم اختراقه".

وأضاف المنصور أنه تم اختراق الموقع "من قبل جهات معادية ونشر خبر كاذب عن مقابلة مع رئيس المجلس السياسي الأعلى الأخ مهدي المشاط".

وأشار المنصور إلى أن "الفريق الهندسي بالوكالة قام باتخاذ اللازم".

وكانت وكالة "سبأ" في نسختها الخاضعة لسيطرة الحوثيين قد نشرت، اليوم، تصريحا قالت إنه لمهدي المشاط، رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين.

وجاء في التصريح أن أي سفينة نفطية في البحر الأحمر أو بحر العرب ستكون هدفاً مشروعاً لهم في حال استمر التحالف بعملياته العسكرية.

المساهمون