الحوثيون يستهدفون مجدداً مطار جازان السعودي بطائرات مسيرة

09 يونيو 2019
الصورة
تزايدت هجمات الحوثيين باستخدام الطائرات المسيرة(فايز نورالدين/ فرانس برس)
+ الخط -
شنّت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، اليوم الأحد، مجدّداً هجمات عدّة بطائرات مسيرة على مطار جازان السعودي، قرب الحدود مع اليمن، بحسب ما ذكرت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين، فيما تواصلت المواجهات الميدانية على الحدود الشمالية الغربية لليمن مع السعودية، التي أعلنت بدورها مقتل جندي لها على الحدود الجنوبية، من دون تحديد توقيت الواقعة.

وذكرت قناة "المسيرة" على "تويتر" أنّ الجماعة شنّت هجمات عدة بطائرات مسيرة من طراز "قاصف 2 كي"، على مطار جازان السعودي.

ونقلت القناة عن مصدر "بسلاح الجو المسيّر"، لم تذكر اسمه، أن الهجمات الجوية على المطار "استهدفت مرابض ومحطات الطائرات بدون طيار المشاركة في العدوان على اليمن".


وأضاف المصدر أن "الهجمات الجوية تأتي بعدما حولت دول العدوان مطار جازان إلى قاعدة عسكرية للعدوان على اليمن".


ولفتت إلى "فشل طيران العدوان رغم شنه غارتين في إيقاف تقدم الجيش واللجان الشعبية شرق جبل النار بمحور جازان".

وتزايدت في الفترة الأخيرة هجمات الحوثيين باستخدام الطائرات، إذ طاولت مواقع عدّة، أبرزها جازان بالإضافة إلى قصف خطّ استراتيجي لنقل النفط قرب الرّياض، في مايو/ أيار الماضي، كما استهدف الحوثيون، العام الماضي، مطار أبوظبي.

إلى ذلك، أشارت القناة اليوم إلى "مصرع جندي سعودي وأربعة مرتزقة واغتنام عتاد خلال عملية هجومية على مواقع شرق جبل النار".

في المقابل، أعلنت السعودية، اليوم الأحد، مقتل أحد جنودها على الحدود الجنوبية مع اليمن.

ووفق وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس) فقد "قدم الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم تعازيه لأسرة جندي أول حسن الجابري أحد منسوبي القوات البرية الذي استشهد دفاعاً عن الوطن في الحد الجنوبي بمنطقة جازان". واللافت أن الوكالة السعودية لم تحدد توقيتاً للواقعة.

إلى ذلك، أعلن الحوثيون اليوم أنهم تصدوا لزحف واسع للقوات اليمنية الموالية للشرعية والقوات السعودية من ثلاثة مسارات في "صحراء الأجاشر"، قبالة "منفذ الخضراء"، في منطقة نجران، التي تشهد المناطق الحدودية منها تصعيداً منذ أيام. 

وجاء إعلان الجماعة عن التصدي لزحف بالمنطقة بعد ساعات من إعلان قوات الجيش اليمني الموالية للشرعية أنها حققت تقدماً جديداً في مديرية "باقم" الحدودية بمحافظة صعدة، وسيطرت على "التبة البيضاء" و"التباب السود"، بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين.

وكان الحوثيون قد أعلنوا منذ أيام أنهم سيطروا على 20 موقعاً عسكرياً على إثر هجوم شنوه في حدود منطقة "نجران"، وسط تباين المعلومات بشأن الخسائر وأعداد القتلى من الطرفين. 


والأربعاء الماضي، أعلنت جماعة الحوثيين السيطرة على 20 موقعاً عسكرياً للجيش السعودي في نجران، جنوبي المملكة.


ونقلت وكالة "سبأ"، في نسختها التي يديرها الحوثيون، عن المتحدث باسم قوات الحوثيين العميد يحيى سريع، أنهم أحكموا السيطرة على أكثر من 20 موقعاً عسكرياً في محور نجران (المحاذي لليمن).

وأوضح أن "السيطرة جاءت عقب عملية عسكرية هجومية واسعة خلال الـ72 ساعة الماضية".