الحوثيون يحذرون من كمامات يلقي بها التحالف السعودي فوق مدن اليمن

30 مارس 2020
الصورة
لا يزال اليمن خالياً من فيروس كورونا(محمد حويس/فرانس برس)
+ الخط -
حذرت وزارة الصحة التابعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين) من استخدام أو ملامسة "كمامات" ومستلزمات صحية ألقاها طيران التحالف السعودي على عدد من المحافظات الواقعة في شمالي اليمن.
وقالت الوزارة، اليوم الإثنين، إن الطيران ألقى بصناديق مليئة بالكمامات ومواد أخرى في منطقة نقم بالعاصمة صنعاء، ومديرية الحالي في محافظة الحديدة، ومديرية خميس بني سعد في محافظة المحويت.
ودعت وزارة الصحة الحوثية المواطنين إلى "توخي الحذر وعدم ملامسة أي مواد يتم إسقاطها من قبل طيران التحالف السعودي الإماراتي، وإبلاغ الجهات الصحية والأمنية المختصة بتلك المواد حفاظاً على سلامتهم".
واستغربت الوزارة، في بيان نقلته وكالة "سبأ" الخاضعة للحوثيين، إلقاء تلك الصناديق على المدن، وخصوصاً أن اليمن ما زال خالياً من فيروس كورونا الجديد.
وفيما حمّلت السعودية والولايات المتحدة المسؤولية الكاملة عن نشر وباء كورونا بهذه الطريقة، أو بطرق أخرى عبر فتح المطارات اليمنية، دعت وزارة الصحة الحوثية الأمم المتحدة عامة، ومنظمة الصحة العالمية بشكل خاص، إلى الاضطلاع بمسؤوليتها الإنسانية تجاه هذه الممارسات لإدخال فيروس كورونا، في ظل الوضع الصحي الضعيف في اليمن منذ خمس سنوات.
ولم يتسنَ لـ"العربي الجديد" التحقق من مزاعم الحوثيين، كما أن التحالف السعودي الإماراتي لم يعلن رسمياً إلقاء كمامات ومستلزمات صحية على مناطق الحوثيين.
وفي سياق غير بعيد، قال الناطق باسم وزارة الصحة الحوثية يوسف الحاضري، في بيان صحافي، إن الطيران السعودي قصف، اليوم الإثنين، أهدافاً مدنية قريبة جداً من المحجر الصحي الخاص بالإجراءات الصحية لمكافحة فيروس كورونا الجديد، بمدينة الصليف في محافظة الحديدة، ما أدى إلى تدمير أجزاء منه. وذكر أن الغارات أدّت إلى قيام الكادر الطبي في المحجر بالانتقال من المنطقة، وخروج 85 شخصاً كانوا فيه.

المساهمون