الحكومة الأفغانية تعلن إطلاق سراح ألفي أسير لـ"طالبان"

24 مايو 2020
الصورة
الحكومة اتخذت القرار كبادرة حسن نية (الأناضول)
أعلنت الحكومة الأفغانية إطلاق سراح ألفي أسير لحركة "طالبان"، كبادرة حسن نية، ورداً على إعلان الحركة وقف إطلاق النار خلال أيام عيد الفطر.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية صديق صديقي، في تغريدة له على موقع "تويتر"، إن الرئيس الأفغاني أشرف غني اتخذ هذا القرار، مطالبًا "طالبان" بتمديد فترة وقف إطلاق النار بهدف إنجاح مساعي عملية السلام.

وسبق أن أعلن الرئيس الأفغاني، في كلمة له صباح اليوم بمناسبة عيد الفطر، تسريع عملية إطلاق "طالبان" سراح سجناء القوات المسلحة لديها، قائلًا: "إننا كدولة مسؤولة نتقدم إلى الأمام خطوة أخرى... كما أطلب من الحركة أن تقوم بخطوة مماثلة وأن تسرع عملية إطلاق سراح سجناء القوات المسلحة".

وكانت حركة "طالبان" قد أعلنت، أمس، وقف إطلاق النار خلال أيام عيد الفطر. كما رحبت الحكومة الأفغانية بإعلان الحركة، معلنة أيضا وقف إطلاق النار خلال أيام عيد الفطر.

وأمرت الحركة، في بيان لها أمس، جميع عناصرها بأخذ تدابير لازمة من أجل تنفيذ القرار بوقف إطلاق النار وتوفير الحماية اللازمة للمواطنين.

كما أمرت أيضاً مسلحيها بتجنب الهجمات على القوات الحكومية، ووقف جميع أنواع العمليات، على أن يحتفظوا بحق "الدفاع" إذا ما تعرضوا لأي هجوم من قبل الحكومة.

كذلك، منعت الحركة مسلحيها من الدخول إلى المناطق التي تحت السيطرة الحكومية، على ألا يسمحوا أيضاً لعناصر الحكومة بالدخول إلى المناطق التي تحت سيطرة الحركة.

وطالب بيان الحركة جميع المسلحين بالعمل من أجل توفير الفرصة للمواطنين للاحتفال بالعيد في جو من الأمن والاستقرار، مع وضع الأهداف العليا للحركة نصب أعينهم.

من جانبه، رحّب الرئيس الأفغاني أشرف غني، بإعلان الحركة، وقال، في تغريدة على حسابه في "تويتر": "بصفتي القائد الأعلى للقوات المسلحة أصدر أوامر للقوات المسلحة بوقف إطلاق النار".

كما أكد غني أن "لدى القوات المسلحة حق الدفاع حال تعرضهم لأي هجوم"، لافتاً إلى أنه سيتحدث بالتفصيل حول القضية، الأحد، في كلمة له بمناسبة عيد الفطر.